الرئيسية / ثقافة وفن / الأوركسترا الروسية تتألق على ركح علولة
d178b723c287b415f5b490a7960e3d91

الأوركسترا الروسية تتألق على ركح علولة

قدمت الأوركسترا الروسية لمدينة ” سانت بيترسبورغ ” مساء أول أمس على ركح “عبد القادر علولة” بوهران حفلا فنيا في الموسيقى السمفونية الكلاسيكية تحت قيادة المايسترو الروسي ” سرغاي ستادلر ” ، وذلك في إطار المهرجان الثقافي الدولي السادس للموسيقى السيمفونية الذي تحتضنه الجزائر إلى غاية الـ19 من الشهر الجاري ، حيث قدمت الأوركسترا التي تضم نخبة متميزة من العازفين حوالي 9 مقاطع موسيقية راقية أهمها مقطوعة ” سيريناد ” التي ألفها ” بيوتر إليتش تشيكوفسكي” ، ومعزوفات عالمية أخرى وقعها ” إيغور سترافانسكي”  صاحب رائعة باليه “طير النار”، و”بتروشكا” ، “الربيع المقدس ” ، “بلبل” ، “الملك أوديب” ، و الأوبرا الشهيرة “طوفان” ..الخ .
وكما كان متوقعا فقد استطاع المايسترو ” ستادلر ” لفت انتباه الحضور منذ أول وهلة ، حيث رحل بعشاق الموسيقى الراقية إلى عالم الهدوء و الطمأنينة من خلال عزفه المحترف على آلة الكمان و تحكمه  الكبير في توجيه الأوركسترا ، لدرجة أن العرض بدا أكثر احترافية و تميزا بطريقة لامست مشاعر الجمهور الوهراني وخلقت تناغما و تفاعلا كبيرين بين الموسيقيين الذين اعتمدوا على آلات وترية مختلفة مثل ” الكمان”  ، ” الكونترباس ، و ” الكلارينيت “وغيرها من الآلات الموسيقية الأخرى التي شكلت نغمات درامية متناسقة امتزجت نوتاتها عبر قصص رومانسية و مشاعر دافئة ميزتها الحركة البطيئة الهادئة و الايقاعات المتسارعة، إضافة إلى مقاطع أخرى ساحرة تتميز جميعاً بدرجة عالية من التألق والبهاء ..
تجدر الإشارة إلى أن أوركسترا ” سانت بيترسبورغ ” الروسية عرفت في جل حفلاتها بتقديمها لمعزوفات المبدع الروسي ” تشيكوفسكي” الذي يعد من أوائل الموسيقيين الروس الذين حققوا شهرة واسعة على المستوى العالمي ،  حيث تقدم هذه الأخيرة في كل مرة إحدى روائعه الموسيقية لتحكي عبر نوتاتها و معزوفاتها مسيرة فنان كبير مثل الموسيقى الروسية أحسن تمثيل من خلال أعمال لازالت خالدة في الذاكرة الفنية العالمية مثل مقطوعة  ” الكابريشيو الإيطالي” الشهيرة ، و مقطوعة ” نتكراكر سويت ” ، إضافة إلى عدد من الملحمات  ورقصات الباليه على غرار   “كسارة البندق” ” كسارة البندق”،  يوجين أفوجين (الصفحة غير موجودة)” يوجين أفوجين” و”ملك العناكب”، . أما في موسيقى الآلات فأهم أعماله رباعيته الوترية الثالثة، وقصيدته السيمفونية “العاصفة”، وافتتاحياته السيمفونية  “روميو وجوليت” ،” روميو وجوليت” ،  “هاملت” “هاملت” و ” فرلانشكا داريمني” ..الخ .