الرئيسية / فنون ومشاهير / ما حقيقة إصابة شيرين عبد الوهاب بإنهيار عصبي في صفاقس؟
شرين

ما حقيقة إصابة شيرين عبد الوهاب بإنهيار عصبي في صفاقس؟

تداولت وسائل إعلام تونسية أخبارا تفيد بأن المطربة المصرية شرين عبد الوهاب أصيبت بانهيار عصبي ودخلت في حالة من الهستيريا والغضب بسبب خلاف مع إدارة مهرجان صفاقس الدولي حول “البوستر” الاعلاني لحفلها.

إلا أن إدارة مهرجان صفاقس الدولي، سارعت ونشرت بيانا نفت فيه ما تم تدواله في وسائل الإعلام التونسية عن الحالة الصحية للفنانة المصرية شرين، بسبب عدم رضاها عن “بوستر” الاعلان الخاص بحفلها اليوم الجمعة، وأنه تم إستدعاء طبيب لمعالجتها.

وجاء في البيان: “تعلم هيئة مهرجان صفاقس الدولي أن الفنانة شيرين عبد الوهاب قد حلت بصفاقس منذ يوم أمس وأنها تستعد لإحياء حفلها الكبير يوم الجمعة في إطار احتفالات صفاقس عاصمة الثقافة العربية، كما أنها قامت بزيارة خاطفة للمدينة العتيقة ظهر الخميس وتفاعلت مع محبيها، هذا ونؤكد أن ما تم تداوله في بعض المواقع حول الوعكة الصحية التي تعرضت لها عار من الصحة تماما.

وفي خبر منفصل تقول بعض الاخبار أن الفنانة المصرية تتفاوض مع إحدى القنوات المصرية من أجل تقديم برنامج ضخم خاص بها على غرار الفنانة أصالة ومايا دياب وغيرهم من الفنانات، كما أكدت بعض التقارير أن شيرين وافقت مبدئيا على العرض إلا أنها ما تزال تتفاوض مع إدارة القناة حول الاجر، خصة بعد مشاركتها الناجحة في برنامج “ذي فويس”، وهو السبب في تأخر الاعلان عن التفاصيل حول البرنامج.