الرئيسية / ثقافة وفن / المغرب يحصد 5 جوائز كبرى في المهرجان المغاربي بالجزائر
35fc6328c102611691f8d6460b5c2ea5

المغرب يحصد 5 جوائز كبرى في المهرجان المغاربي بالجزائر

 

أعلنت لجنة تحكيم المسابقة الرسمية للفيلم الطويل في المهرجان السينمائي المغاربي الثاني، التي ترأسها المخرج الجزائري أحمد راشدي، وتشكلت من المخرج المغربي سعد الشرايبي، ومحمود بن محمود من تونس، وأحمد حبيبي من موريتانيا، ورمضان كسار من الجزائر، عن فوز المغرب بخمس جوائز قيمة،حسب ما جاء في شبكة أندلس الإخبارية، إذ عادت جائزة لجنة التحكيم الخاصة إلى المخرج هشام العسري، عن فيلمه “هم الكلاب” الذي حصل بطله حسن بديدة على تنويه خاص، بفضل أدائه المقنع في الفيلم، كما حصل عبدالفتاح النكادي على تنويه مماثل، عن دوره المتميز في فيلم “القمر الأحمر” للمخرج حسن بن جلون، وآلت جائزة السيناريو لفيلم “يما”، للمخرج رشيد الوالي، الذي فاز أيضا بجائزة أحسن تشخيص رجالي لحضوره الجيد في الفيلم.

من جهتها، قررت لجنة الأفلام الوثائقية، التي ترأسها الجزائري السعيد عولمي، وتشكلت من المغربي حميد باسكيط، والجزائري محمد شريف بقة، والتونسي محمد شلوف، والليبي صالح قويدر، تتويج فيلم “جدران ورجال”، للمخرجة المغربية دليلة النادر، بجائزة “الأمياس الذهبي”.

وعبرت المخرجة، في تصريح لـ”المغربية”، عن سعادتها بهذا الفوز وبنجاح الفيلم في “شد انتباه الجمهور، الذي استشعر بنية الفيلم من الناحية النفسية، من خلال شعوره بأن الحيز المكاني لمجريات الفيلم يجري في شكل مغلق أشبه بالسجن”، موضحة أنه من الصعب فهم هذا الإطار السينمائي.

وفي فئة الأفلام القصيرة منحت لجنة التحكيم، التي ترأسها الممثل الجزائري حسن كشاش، وتشكلت من المخرج المغربي عزالعرب العلوي المحارزي، وإقبال زليلة من تونس، والليبية خدوجة صبري، والموريتاني سالم داندو، جائزتها الخاصة للفيلم المغربي “اليد الثالثة” لهشام اللادقي.

يذكر أن الدورة الأولى من المهرجان شهدت تتويج السينما المغربية بالجوائز الكبرى للمسابقات الثلاثة للمهرجان، ففي فئة الأفلام الروائية الطويلة فاز “يا خيل الله”، لنبيل عيوش بجائزة “الأمياس الذهبي” وقيمتها 15 ألف دولار أمريكي، وتوج فيلم “زيرو”، لنور الدين لخماري، بجائزة أحسن سيناريو(10 آلاف دولار أمريكي)، ونال فيلم “أندرومان من دم وفحم”، لعز العرب العلوي لمحارزي، جائزة أحسن دور نسائي، من خلال الأداء المتميز للممثلة المغربية جليلة التلمسي، وقيمتها ألفي دولار أمريكي.

وفي صنف الأفلام الوثائقية، فاز فيلم “نساء خارج القانون” للمغربي محمد العبودي، بجائزة “الأمياس الذهبي”.

وفي فئة الأفلام القصيرة، فاز فيلم “أنتروبيا” للمغربي ياسين ماركو، بالجائزة الأولى (7 آلاف دولار). ونوهت لجنة تحكيم الأفلام الروائية القصيرة، التي ترأسها المخرج الجزائري رابح لعراجي، بالفيلم المغربي “فوهة” للمخرج عمر مولدويرا، وسجلت اللجنة إعجابها بالمستوى الراقي للمشاركة المغربية والمغاربية في فئة الأفلام القصيرة، والحضور القوي لعنصر الشباب، واختياره للمواضيع المتعلقة بالواقع المغاربي.

وأجمعت لجان تحكيم المسابقات الثلاثة على تألق الأفلام المغربية بفضل “التقنية العالية للصورة والصوت وتنوع المواضيع وجدتها”، مشيرة إلى أن الأفلام السينمائية المغاربية أعطت صورة جيدة لحجم الإبداع والتميز الذي تتمتع به دول المغرب العربي.