برلمانية تسائل وزير الداخلية حول ظاهرة ” التشرميل ” بالمغرب

باتت ظاهرة ” التشرميل” في المغرب،المتمثلة في العنف والاعتداء الجسدي على المارة،والسرقة،باستعمال الأسلحة البيضاء، والكلاب الشرسة، مقلقة للكثيرين. وانطلاقا من هذا الواقع، وجهت البرلمانية المغربية خديجة الرويسي سؤالا كتابيا عاجلا إلى وزير الداخلية حول تداعيات الظاهرة وتأثيراتها السلبية. وجاء في سؤال النائبة الرويسي، تلقى موقع ” مشاهد” نسخة منه، أن العاصمة الاقتصادية للمملكة تعرف تناميا كبيرا لظاهرة ” التشرميل”، حيث شهدت في الأسابيع الأخيرة العديد من الأحداث التي خلفت ذعرا كبيرا لدى ساكنة المدينة، إلى جانب أن ضحايا هذه الاعتداءات قليلا ما يتوجهون للتبليغ نظرا لتحفظهم على تصرفات بعض رجال الشرطة و على الأسئلة الموجهة. وأشارت النائبة الرويسي إلى ما تعرفه مواقع التواصل الاجتماعي من شجب كبير لهذه التصرفات من طرف المواطنين، بعدما ثم نشر بعض الصور على موقع الفيس بوك لمجموعات شبابية و مراهقين يشهرون الأسلحة البيضاء من سيوف بأحجام متنوعة و غنائمهم من مسروقات (أموال، هواتف، ملابس، أحذية و ساعات غالية الثمن) مخدرات و مشروبات كحولية… وساءلت وزير الداخلية عن سياسة وزارته المتخدة لمحاربة ظاهرة الجريمة و حماية المواطنين من هؤلاء المجرمين الذين لا يرحمون، ومطالبته بالتدخل العاجل و الفوري لضمان الأمن للمواطنات و المواطنين.

اقرأ أيضا

بتعليمات ملكية.. وزير الداخلية يترأس اجتماعين بعمالتي إقليمي الحوز وتارودانت

تنفيذا للتعليمات الملكية السامية، ترأس وزير الداخلية، عبد الوافي لفتيت، زوال اليوم الأحد، اجتماعين بعمالتي إقليم الحوز وإقليم تارودانت، بحضور عمال الأقاليم الأكثر تضررا من الهزة الأرضية، بالإضافة إلى ممثلي المصالح الأمنية والمصالح الخارجية ومنتخبين بالأقاليم المعنية.

فاس

الرصاص ”يوقف” عصابة متخصصة في السرقة بفاس

تمكنت المصالح الأمنية لمدينة فاس اليوم (الثلاثاء)، من توقيف عصابة خطيرة متخصصة في السرقة باستعمال السلاح الأبيض، بعد إطلاق رصاصتين تحذيريتين.

سوء المعاملة

سياح جزائريون يشتكون من سوء المعاملة في تونس

عبر سياح جزائريون عن سخطهم على ما تعرضوا من له سوء المعاملة في تونس فضلا عن وقوعهم ضحايا للسرقة واتهام لعناصر الشرطة التونسية بالتواطؤ مع اللصوص.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *