فاينانشال تايمز: المغرب يعزز موقعه كأكبر مركز لإنتاج السيارات في إفريقيا

كتبت صحيفة “فاينانشال تايمز” البريطانية، اليوم الخميس، أن المغرب يواصل تعزيز مكانته كأكبر مركز لإنتاج السيارات في إفريقيا، في الوقت الذي يستعد فيه لعصر السيارات الكهربائية.

وذكرت الصحيفة في ملف خاص عن الاستثمار في المغرب، أنه إلى جانب عدد المركبات المصنعة في المغرب والتي تواصل نموها ويتم بيع معظمها في أوروبا، فإن الأمر الأهم هو نجاح المملكة في فرض تكامل حلقات سلسلة توريد السيارات.

وقالت الصحيفة إن البلاد لديها اليوم أكثر من 250 شركة مصنعة لمعدات السيارات، والعديد منها شركات تابعة لشركات أجنبية، توظف حوالي 220 ألف شخص.

وتابعت الصحيفة أنه في العام 2010، أنتج المغرب حوالي 60 ألف سيارة. وفي العام الماضي، على الرغم من اضطرابات سلسلة التوريد خلال جائحة “كوفيد19″، وصل الإنتاج إلى رقم قياسي بلغ 465 ألفا، أي بمستوى متقارب مع بولندا، وفقا لشركة البيانات “CEIC”. وتهدف الحكومة إلى إنتاج ما يصل إلى مليون سيارة سنويا.

وأوردت “فاينانشال تايمز”، عن فوزي النجاح المؤسس المشارك لشركة تصنيع السيارات الهيدروجينية “NAMX”، قوله إن إنتاج سيارة في المغرب أسهل، اليوم، بكثير مما كان عليه قبل عشر سنوات، مضيفا أن المغرب لا يمتلك فقط “مجموعة تنافسية” من موردي السيارات ومصنعي المعدات، ولكنه ينتج أيضا تدفقا مستمرا للمهندسين المغاربة، الذين يعمل 3500 منهم في مدينة الدار البيضاء وحدها، والعديد منهم من النساء.

وكتبت الصحيفة “يمكن القول إن أكبر اختراق في هذه الصناعة حدث في العام 2012. ففي هذا التاريخ، بدأت شركة رونو في إنتاج السيارات في مصنع بطنجة يقع بالقرب من المجمع الصناعي طنجة المتوسط وعلى بعد بضعة كيلومترات من إسبانيا”، بسعة تصل إلى 400 ألف سيارة.

وفي العام 2019، حذت شركة “بوجو”، التي أصبحت الآن جزأ من شركة “ستيلانتيس”، حذو شركة “رونو”، وافتتحت مصنعا بتكلفة تقارب 600 مليون دولار في القنيطرة، بطاقة إنتاجية تصل إلى 200 ألف مركبة. وأعلنت الشركة التي تصنع في الموقع سيارة بوجو 208 أنها ستستثمر 300 مليون يورو إضافية لمضاعفة الإنتاج وزيادته إلى 400 ألف مركبة.

اقرأ أيضا

المغرب ضيف شرف مهرجان المتوسط بلولي البرتغالية

يشارك المغرب كضيف شرف في مهرجان المتوسط بمدينة لولي البرتغالية، وذلك خلال الفترة الممتدة من 27 إلى 30 يونيو المقبل.

برئاسة مغربية.. مجلس حقوق الإنسان يفتتح في جنيف دورته الـ56

افتتح رئيس مجلس حقوق الإنسان، عمر زنيبر، اليوم الثلاثاء بجنيف، أشغال الدورة الـ56 لمجلس حقوق الإنسان.

للتأهل للمونديال.. المنتخب النسوي لأقل من 17 سنة يواصل تحضيراته لمواجهة زامبيا

يواصل المنتخب الوطني النسوي لأقل من 17 سنة، استعداداته للمباراة التي ستجمعه غدا السبت، بمنتخب …