دم السلاحف ينقذ بحارا تائها

نقلت صحيفة دايلي ميل البريطانية، أن بحارا تاه في المحيط لمدة 14 شهرا عاش خلالها على صيد الأسماك ودم السلاحف، وكان البحار خوسيه إيفان من المكسيك برفقة صديق له لصيد أسماك القرش قبل أن يجنح بهما القارب ويتوهان في عرض المحيط، وظلا طوال أشهر يقتاتان على ما يجود به البحر من أسماك وسلاحف وحيوانات بحرية أخرى.

غير أن صديق إيفان لم تكتب له النجاة وتوفي قبل عدة أشهر وتركه وحيداً في عرض البحر يصارع من أجل البقاء، قبل أن تقذف به الأمواج باتجاه إحدى الجزر المرجانية، حيث تمكن بعض السكان من العثور على القارب.

وكان إيفان الذي تعود أصوله إلى السلفادور وعاش معظم فترات حياته في المكسيك في حالة صحية ونفسية يرثى لها عندما تم العثور عليه، ونقل على متن قارب تابع لخفر السواحل المكسيكية إلى عاصمة جزر المارشال بعد رحلة استغرقت 22 ساعة في البحر.

اقرأ أيضا

لجنة العدل بالمستشارين تصادق بالإجماع على قانون العقوبات البديلة

صادقت لجنة العدل والتشريع وحقوق الإنسان بمجلس المستشارين، الأربعاء، بالإجماع على مشروع قانون العقوبات البديلة. …

نيوزيلندا: تغريم شاب بـ 365 دولارا بسبب القفز على أحد الحيتان (فيديو)

أعلنت إدارة الحفاظ على البيئة في نيوزيلندا، السبت 25 ماي 2024، أنها تلقت بلاغًا عن …

منطقة القبايل.. التحدي الأبرز في وجه النظام الجزائري وانتخاباته الرئاسية!

بقلم: هيثم شلبي منذ نهاية الحراك الشعبي في الجزائر قبل أربع سنوات، لا يختلف اثنان …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *