تونس

تونس.. غلاء وتضخم وبطالة وقدرة شرائية منهكة مع بداية رمضان

يتخوف التونسيون من عودة ظاهرة الطوابير خلال رمضان، وخاصة ما يتعلق بالمواد التموينية الأساسية، في شهر ترتفع فيه درجة الاستهلاك بشكل غير معهود.

ويؤرّق تواصل فقدان بعض المواد الاستهلاكية الأساسية في الأسواق، على غرار الزيت والسكر والحليب والقهوة، مقابل غلاء أسعار أخرى، المواطنين في تونس، الذين يصطفون يوميّا في طوابير طويلة من أجل الظفر بالقليل من تلك المواد.

وحتى إن توفرت تلك المواد الاستهلاكية، فإن أغلب المساحات الكبرى والمتاجر تحدد لزبائنها كمية الشراء لبعض المنتجات.

وعانت تونس، التي تعدّ 12 مليون نسمة، من ارتفاع معدلات التضخم لمدة عامين (10% في المتوسط سنويا) مع ارتفاع أسعار المواد الغذائية في بعض الأحيان 3 أضعاف، مما أدى إلى تراجع أوضاع الطبقات العاملة والطبقة الوسطى.

وبلغت نسبة النمو الاقتصادي في عام 2023 نحو 0.4% متأثرة بأزمة جفاف متواصلة منذ 5 سنوات أهلكت المحاصيل الزراعية.

ودخلت البلاد في ركود اقتصادي بنهاية 2023، وعاودت البطالة الارتفاع (16.4% في نهاية عام 2023 مقارنة بـ15.2% في عام 2022) فيما يعيش 4 ملايين تونسي تحت خط الفقر.

وتعيش البلاد تحت وقع أزمة سياسية متواصلة منذ أن قرّر الرئيس قيس سعيّد احتكار السلطات الكاملة في يوليوز 2021.

اقرأ أيضا

تونس

تونس.. صحافيون يحتجون على محاكمة زملائهم بسبب تصريحات إعلامية

تتظاهر عشرات الصحافيين التونسيين والمدافعين عن حقوق الإنسان أمس الأربعاء، أمام المحكمة الابتدائية بالعاصمة تونس، احتجاجا على احتجاز ومحاكمة اثنين من زملائهم "على خلفية إدلائهم بتصريحات إعلامية".

تونس

تونس.. أحزاب المعارضة تندد بالاعتقالات التي طالت إعلاميين ومحامين وتطالب بإلغاء المرسوم 54

طالبت ثمانية أحزاب من المعارضة في تونس بإلغاء “المرسوم عدد 54” المتعلق بمكافحة الجرائم المتصلة بأنظمة المعلومات والاتصال منددة بالاعتقالات التي طالت إعلاميين ومحامين.

تونس

“ليبراسيون” الفرنسية.. الأوضاع الحقوقية في تونس تزداد سوءا

أفادت صحيفة "ليبراسيون" الفرنسية بأن الأوضاع الحقوقية في تونس تزداد سوءا يوما بعد يوم، مع إصرار على سلطة في البلاد على تنفيذ سياساتها ومواجهة المعارضين بيد من حديد.