وزير الصحة: اعتماد 6 سنوات لدراسة الطب قرار سيادي

عبد اللطيف الصلحي
2024-02-22T22:31:53+01:00
سلايد شومجتمع
عبد اللطيف الصلحي22 فبراير 2024آخر تحديث : منذ شهرين
وزير الصحة: اعتماد 6 سنوات لدراسة الطب قرار سيادي

قال وزير الصحة والحماية الاجتماعية، خالد آيت طالب، اليوم الخميس بالرباط، إن تخفيض مدة الدراسة والتكوين في كليات الطب والصيدلة وطب الأسنان من 7 إلى 6 سنوات قرار سيادي. مشدداً على أن هذا القرار لا رجعة فيه.

وشدد آيت طالب في ندوة صحفية رفقة زميله في الحكومة عبد اللطيف ميراوي، وزير التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار، على أن الحكومة تعاملت بمرونة مع احتجاجات طلبة كليات الطب والصيدلة وطب الأسنان، “غير أن هناك أمورا نعتبرها خطا أحمر” على حد تعبيره.

ولفت آيت الطالب إلى بعض الإكراهات التي عانت منها المنظومة الصحية، مبرزا أن الإصلاح الذي بلورته وزارة التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار ووزارة الصحة والحماية الاجتماعية في مجال إصلاح المنظومة الصحية والتعليم العالي يأتي في سياق الارتقاء بالمنظومة الصحية وتعزيز الكفاءة المهنية بالمملكة.

وتابع أن التكوين في ظل الإصلاحات الجديدة التي بلورتها الوزارتان يستجيب للتحديات المطروحة، خصوصا بعد غزو الذكاء الاصطناعي والتكنولوجيات الحديثة لهذا المجال.

وأكد أن الحكومة حريصة كل الحرص على إنجاح ورش الحماية الاجتماعية من خلال تقديم تكوين جيد للطلبة والطالبات بكليات الطب والصيدلة وطب الأسنان وتعزيز الحكامة الصحية وتوفير الموارد البشرية اللازمة والرفع من الكفاءة المهنية.

وفي تعليقه على أن يكون الهدف من تقليص سنوات دراسة الطب، هو منع “أطباء الغد” من الهجرة للعمل في الخارج، قال آيت الطالب: “لا يمكن أن نمنع أحدا من الهجرة”.

واستطرد المتحدث “الدولة تكوّن 1600 طبيب كل سنة، يهاجر منهم 600 كل عام، ولا يمكن السكوت عن هذا الوضع”.

ويواصل طلبة كلية الطب والصيدلة وطب الأسنان، احتجاجاتهم بسبب قرار تقليص عدد سنوات التكوين.

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق