بعد أكبر فضيحة مالية.. الإعدام لرئيسة مجموعة عقارية في فيتنام

حُكم على ترونغ ماي، مديرة شركة عقارية عملاقة، بالإعدام في قضية احتيال قدّرت النيابة العامة أضرارها بـ25 مليار يورو، في أكبر فضيحة مالية شهدتها فيتنام، على الإطلاق.

ونقلت وسائل الإعلام الحكومية عن هيئة المحلفين قولها إن أفعال ترونغ مي لان، رئيسة مجموعة «فان ثينه فات»، المتهمة باختلاس أموال من بنك سايغون التجاري (SCB) لمدة عقد «تسببت بتآكل ثقة الناس بقيادة الحزب (الشيوعي) والدولة».

وجرت المحاكمة في محكمة في مدينة هوشي منه (جنوب).

ودِينت ترونغ بتهم الفساد، والاختلاس، وانتهاك القانون المصرفي. وأنكرت سيدة الأعمال دورها، وحمّلت مرؤوسيها المسؤولية.

وخلال محاكمة كبيرة استمرت لمدة شهر تقريباً، ردّت ترونغ، و85 متهماً آخرون، على أسئلة آلاف المودعين الغاضبين الذين فقدوا أموالهم، بين ليلة وضحاها.

وتضمنت لائحة المتهمين مسؤولين سابقين في المصرف المركزي، وأعضاء سابقين في الحكومة، ومديرين في المصرف، ضالعين في المخطط الاحتيالي في بنك سايغون التجاري، على خلفية حملة تطهير لمكافحة الفساد بدأتها قبل سنوات السلطة الشيوعية، مستهدفة أعلى الدوائر السياسية والاقتصادية.

ودِينت ترونغ ماي لان، بتهمة الاحتيال على نحو 42 ألف شخص بين 2012 و2022، عبر ترتيب سندات تمر عبر مصرف سايغون الذي تملك مجموعتها أكثر من 90% منه، بالتواطؤ مع مسؤولين عن الإشراف على القطاع المصرفي.

اقرأ أيضا

caf

“الكاف” يكشف آخر موعد لتحديد الأندية المشاركة في عصبة الأبطال وكأس الكونفدرالية

كشفت لجنة المسابقات بالاتحاد الإفريقي لكرة القدم عن آخر موعد لتحديد الاتحادات الكروية لأنديتها المشاركة …

balqees

يجمع أغانيها القديمة والجديدة.. بلقيس تطرح الجزء الأول من “ميدلي”

أصدرت الفنانة اليمنية الإماراتية بلقيس فتحي، مساء أمس الاثنين، على قناتها بمنصة رفع الفيديوهات العالمي …

غزة رفح

غزة.. إسرائيل تواصل مجازرها في رفح ومجلس الأمن يعقد جلسة مفتوحة لمناقشة الوضع

أصابت العملية العسكرية البرية في شرق رفح السكان والنازحين بالفزع، وفضل كثيرون النزوح خشية اتساعها نحو باقي أحياء ومناطق المدينة. وتبدو شوارع رفح خالية بينما تواصل العائلات الفرار بحثا عن الأمان،