“لسنا وحدنا بالكون”.. هذا ما كشفه الحمض النووي لكائنات المكسيك الغريبة

يزداد الغموض حول لغز الكائنات الفضائية في المكسيك، وذلك بعد أن زعم ​​التحليل أن الحمض النووي للجثث الصغيرة ليس بشريًا بل من “نوع غير معروف”.

فقد استمر لغز “الجثث الغريبة” مع ظهور نتائج جديدة للحمض النووي، بل اتخذ اللغز حتى منحى أكثر إرباكاً بعد عودة الصحافي المتحمس للأجسام المجهولة خايمي موسان للتحليل ثانية. وفقًا لصحيفة الإندبندنت.

وأعلن موسان برفقة فريق من الباحثين، عن أن التحليل الجديد يظهر أن أكثر من 30% من الحمض النووي للعينات “غير معروف” أو “ليس من أي نوع معروف”، دون أن يذكروا توضيحاً عن الـ 70% المتبقية من الحمض النووي.

كما كرر الباحثون ادعاءاتهم بأن الجثث المحنطة “حقيقية”.

وقال موسان في الكونغرس، “إن هذه هي المرة الأولى التي يتم فيها تقديم الحياة خارج كوكب الأرض بهذه الطريقة، لدينا مثال واضح على عينات غير بشرية لا علاقة لها بأي نوع معروف على كوكبنا”.

ثم عاد وشدد قائلا: “نحن لسنا وحدنا في هذا الكون الفسيح، يجب أن نتقبل هذه الحقيقة”.

وأضاف أن الجثتين خضعتا للتأريخ الكربوني في الجامعة الوطنية المستقلة في المكسيك، والتي حددت أن عمر العينات يزيد عن ألف عام، وكان لها ثلاثة أصابع وليس لها أسنان.

ومع ذلك، لا يتفق الجميع على هذه النظرية، حيث ادعى عالم الأنثروبولوجيا روجر زونيغا من جامعة سان لويس غونزاغا الوطنية في إيكا، أنه “لم يكن هناك أي تدخل بشري على الإطلاق في التكوين الجسدي والبيولوجي لهذه الكائنات”.

يشار إلى أن حكاية الكائنات الغريبة التي تشغل بال المكسيك كانت بدأت بعد عرض الكونغرس في البلاد في شتنبر الماضي، فيديو أظهر جثثاً لكائنات فضائية ثلاثية الأصابع، ومشوهة الرأس أمام ذهول المشرعين والحاضرين.

اقرأ أيضا

بونو أفضل حارس مرمى في الدوري السعودي

توج الدولي المغربي ياسين بونو، بجائزة أفضل حارس مرمى في دوري روشن السعودي لموسم 2023-2024، بعد مساره الرائع رفقة الهلال المتوج بلقب الدوري.

إيلون ماسك: أنا “كائن فضائي”.. وهذا سلاح الحروب الحديثة

لا يكف رجل الأعمال الأمريكي الشهير إيلون ماسك عن جذب الانتباه إليه بتصريحاته المثيرة، فبعد …

نيويورك.. إعادة انتخاب المغرب بأغلبية ساحقة في لجنة حقوق الإنسان

تمت اليوم الأربعاء بنيويورك، إعادة انتخاب المملكة المغربية، في شخص المحجوب الهيبة عضوا في لجنة حقوق الإنسان التابعة للأمم المتحدة، وذلك خلال الانتخابات التي جرت بمناسبة الاجتماع ال40 للدول الأطراف في العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية.