الرئيسية / رياضة / الوداد الضحية الأولى لشغب جماهير الرجاء
الوداد

الوداد الضحية الأولى لشغب جماهير الرجاء

بعث فريق الوداد البيضاوي برسالة إلى الاتحاد الافريقي لكرة القدم يشعره بنقل مباراته أمام فريق مازيمبي الكونغولي، لحساب ثمن نهائي دوري أبطال افريقيا إلى الملعب الكبير بمراكش.

وجاء اختيار فريق الوداد لملعب مراكش، بعدما قررت السلطات المحلية في الدار البيضاء إغلاق مركب محمد الحامس، عقب أحداث الشغب التي عرفها المركب من قبل جماهير الرجاء يوم السبت الماضي، والتي خلفت خسائر مادية كبيرة في تجهيزاته ومرافقه التي تخضع للصيانة.

وكانت السلطات في المدينة فسحت المجال أمام الرجاء والوداد لاستقبال بقية مبارياتهما في البطولة الاحترافية، رغم أعمال الصيانة التي تقوم بها الشركة المكلفة بإعادة تأهيل الملعب، لكنها تراجعت عن قرارها بعد أحداث السبت الماضي.

وأصبح الوداد ضحية شغب جماهير الرجاء، إذ سيكون ملزما باستقبال بطل افريقيا مازيمبي في مباراة قوية خارج مدينة الدار البيضاء، بسبب قرار السلطات بإغلاق مركب محمد الخامس، وحل جميع فصائل الإلتراس في المدينة بما فيها المساندة للنادي الأحمر.

وسيخوض الوداد مباراته المؤجلة أمام النادي القنيطري بمركب محمد الخامس يوم غد السبت، ضمن الجولة ال20 من مسابقة البطولة الاحترافية بدون جمهور، بسبب عقوبة الجامعة المسلطة على جماهيره، والمرتبطة بشغب لقاء الديربي الماضي.