الرئيسية / رياضة / الموسم “الأسود” في تاريخ ريال مدريد !
ريال مدريد

الموسم “الأسود” في تاريخ ريال مدريد !

شكل الموسم الحالي 2015-2016 كابوسا بالنسبة لأنصار ريال مدريد، بعدما أثار الكثير من المصائب التي تزايدت منذ بداية الموسم، مما يشير إلى اشتداد الخناق على رئيس النادي فلورنتينو بيريز من كل النواحي.

بيريز رجل الأعمال الأكثر نفوذا في إسبانيا، لم يكن محظوظا، رغم التعاقدات الكبيرة التي قام بها في فترة الانتقالات للسنة الماضية، لكن المشاكل التي عصفت بالفريق الملكي في هذا الموسم تعددت من فضيحة بنزيمة، إلى نكسة الكلاسيكو، ثم تهديدات رونالدو بالرحيل، لتأتي فضيحة الكأس مع اللاعب تشيرشيف، إلى إقالة رافاييل بينيتز، ثم إصابة غاريث بيل التي كشفت عيوب الطاقم الطبي، لتنضاف هزيمة الأتلتيكو في البيرنابيو إلى مسلسل النكسات المتتالية.

كان ريال مدريد منذ انطلاقة الموسم الحالي، يسعى للقيام بمشوار جيد والعودة نحو منصات الألقاب، لكن الأمور سارت عكس التوقعات، إذ ظهرت المشاكل والصراعات داخل البيت الملكي، وفجرت الوضع الداخلي قبل مجيء زيدان، أهمها في النقاط التالية :

1- تفجرت فضيحة كريم بنزيمة يوم رابع نونبر الماضي في مدينة فيرساي بفرنسا، وأجبرت مهاجم الملكي على المثول أمام القضاء الفرنسي، في قضية “الشريط الجنسي” للاعب الفرنسي ماتيو فالبوينا، مما جعله يتعرض للطرد من المنتخب الفرنسي، ووضع مستقبله مع الريال على محك في حالة تطور القضية إلى حكم قضائي ضده.

2- شكلت خسارة الريال أمام برشلونة في لقاء الكلاسيكو فضيحة أخرى للفريق الملكي أمام جمهوره وفي البرينابيو برباعية نظيفة ، دفعت بجماهير النادي لمطالبة الرئيس بالرحيل عن كرسي الرئاسة، ومحملة المسؤولية للمدرب رافاييل بينيتز.

3- زادت قضية اللاعب الروسي دينيس تشيرشيف، من مشاكل إدارة الفريق الملكي، بعدما تسببت مشاركته في إقصاء الريال من مسابقة كأس ملك إسبانيا، لكونه موقوف من قبل الإتحاد الإسباني، منذ أن كان لاعبا في صفوف فياريال.

4- قام رئيس النادي فلورنتينو بيريز بإقالة المدرب رافاييل بينيتز من الفريق عقب تعادله أمام فالنسيا في ملعب المستايا، ، بهدف إبعاد الخطير عنه، وإرضاءا لمطالب جماهير الناي التي دعت إلى تغيير المدرب بسبب النتائج السلبية.

5- خلق رونالدو بدوره أزمة في النادي الملكي، بعدما أعطى تصريحات لصحيفة ألمانية يبرز فيها رغبته في الرحيل والعودة إلى إنجلترا من جديد، مما جعله يدخل في خلافات مع رئيس النادي فلورنتينو بيريز، ويخلق الجدل حول مستقبله مع النادي.

6-فجرت إصابة غاريث بيل الوضع داخل النادي الأبيض خصوصا على مستوى الفريق الطبي، بعدما تجددت إصابته من جديد مما جعل عودته للملاعب معلقة إلى أجل غير مسمى، إلى جانب حالة المدافع بيبي الذي لم يتعافى من الإصابة بدوره.

7- جاءت هزيمة الريال أمام الأتلتيكو بتزيد من الأزمة الداخلية التي يعيشها الفريق، مما يضع الرئيس بيريز في وضع صعب في ظل إخفاء الريال في المنافسة على لقب الليغا، وضياع مسابقة الكأس، الشيء الذي جعله الصراع يتطور إلى مطالب جماهيرية برحيله من كرسي الرئاسة.

تظل مشاكل ريال مدريد متوصلة بسبب غياب كثرة الاصابات، وغياب لاعبين قادرين على تعويض الخصاص والنقص الذي يعاني منه المدرب، مما يجعل زيدان هو الضحية بعدما قبل بالمغامرة وتدريب الفريق الملكي في ظرفية صعبة، حيث لم يستغل فترة الانتقالات الشتوية لتعزيز الفريق بلاعبين كبار قادرين على رد الاعتبار للنادي الملكي.

إقرأ:ريال مدريد يحسم مصير زيدان بعد ضياع اللقب !