أمن فاس

“زيرو كريساج”.. اعتقال 321 شخصا في يوم واحد بمدينة فاس

يبدو أن حملة “زيرو كريساج” التي أطلقها مجموعة من النشطاء بمواقع التواصل الاجتماعي بدأت تعطي أكلها، إذ أظهرت المديرية العامة للأمن الوطني تجاوبا معا، ففي مدينة فاس على سبيل المثال، تمكنت مصالح الأمن خلال يوم واحد وبالضبط (16 غشت) من إلقاء القبض على 321 شخصا متورطين في قضايا إجرامية مختلفة ومتنوعة، داخل وخارج أسوار المدينة العتيقة وكذا بالأحياء والشوارع التابعة لنفوذ منطقة عين قادوس بن دباب.

ومن بين الموقوفين خلال هذه التدخلات الأمنية النوعية، التي تقوم بها عناصر الشرطة التابعة لمختلف المصالح بولاية الأمن بفاس، “13 شخصا كانوا يشكلون موضوع مذكرات بحث من أجل أفعال إجرامية منها الاتجار في المخدرات والسرقات تحت التهديد بالسلاح الأبيض مع الضرب والجرح البليغ بواسطة الأسلحة البيضاء والعنف”.

وخلال هذه الحملة تم ضبط 37 مشتبها بهم من ضمن الموقوفين متلبسين بارتكاب جنايات وجنح مختلفة تمس الأشخاص والممتلكات، وجميعهم من ذوي السوابق القضائية في مجال السرقات والاتجار في المخدرات وكذا بيع المشروبات الكحولية بدون رخصة.

وضمن الموقوفين كذلك، أربعة أشخاص من حاملي السلاح الأبيض بدون مبرر قانوني الأمر الذي من شأنه أن يهدد سلامة المواطنين.

وأبرز مصدر أمني لـ وكالة المغرب العربي للأنباء، أن مداهمة أوكار مروجي المخدرات والمشروبات الكحولية مكنت من اعتقال أربعة أشخاص من المشتبه بهم مع حجز ما يقارب 700 غرام من مخدر الشيرا وكمية من مادة (الكيف) بالإضافة إلى مبالغ مالية محصل عليها من ترويج المواد المحظورة.

وأوضحت أن الأبحاث التي خضع لها الموقوفون مكنت من التحقق من وضعية وهوية 274 شخصا وتم إخلاء سبيلهم، بينما تم وضع المشتبهين الآخرين في إطار الحراسة النظرية تحت إشراف النيابة العامة من أجل تعميق البحث معهم حول التهم والأفعال الإجرامية المنسوبة إليهم.

اقرأ أيضا

إكرام العبدية

حقيقة اعتقال الفنانة إكرام العبدية

كشفت الفنانة المغربية إكرام العبدية حقيقة اعتقالها، بعدما تم تداول الخبر عبر نطاق واسع على …

عمر لطفي وفرح الفاسي

بسبب خلافات مستمرة.. فرح الفاسي تطلب الطلاق من عمر لطفي

تقدمت الممثلة المغربية فرح الفاسي، رسميا، بطلب الطلاق من زوجها الممثل عمر لطفي. وأكد الإعلامي …

مدينة عريقة ومصنفة تراثا عالميا.. فاس تحتفي بيومها السنوي

تحتفل مدينة فاس، اليوم الخميس، بيومها السنوي الرابع عشر الذي يعد مناسبة للاحتفاء بماضيها المجيد وتاريخها الضارب في العراقة.