الرئيسية / سياسة / شبيبة النهضة والفضيلة:” مرجعيتنا إسلامية لكننا لا نحتكر الإسلام”
شبيبة النهضة والفضيلة

شبيبة النهضة والفضيلة:” مرجعيتنا إسلامية لكننا لا نحتكر الإسلام”

أوضح محمد كفيل الكاتب العام لشبيبة النهضة والفضيلة مساء أمس خلال ندوة صحفية لتقديم لائحة أعضاء مكتبه، أن الحزب لن يكون مجرد رقم إضافي في المشهد السياسي المغربي.

وأضاف كفيل، أن حزب النهضة والفضيلة لن يكون مجرد لاعب احتياط للاعبين آخرين، مشدّدا القول في الوقت نفسه” نحن قيمة مضافة لتجديد الفكر السياسي ونؤمن بالاختلاف والرؤى لكن لن نسكت أمام ضرب هويتنا الوطنية”.

بعد سرد تشكيلة مكتب شبيبة الحزب المتكونة من ثلاثة وثلاثين عضوا منهم المقاول والحرفي، والصحافي، والأستاذ الجامعي والمخرج السينمائي، ردّ محمد كفيل على سؤال ل”مشاهد24″ حول إمكانية تحالف الحزب  ودخوله ضمن ائتلاف محتمل يضمّ أحزاب تتعارض وإيديلوجية النهضة والفضيلة، نافيا حدوث ذلك”ولو حدث سنسجل رأينا حينها للتاريخ”.

كما أكّد الكاتب العام لشبيبة النهضة والفضيلة، أن حزبه لن ينزع من باقي الأحزاب الصفة الدينية”المغاربة كلهم مسلمون، ونحن لا نسعى استقطاب الكفاءات اللاتي تلبس الحجاب أو تطلق اللّحا فقط، نحن حزب ذو مرجعية إسلامية لكن لا ندّعي أننا نحتكر الإسلام، فكل الأحزاب المغربية مسلمة ولكل اختيارته الشخصية”.

وأعلنت شبيبة الحزب خلال الندوة أيضا، عن مشروعها الجديد “الأكاديمية الافريقية للقيادات الشبابية”، التي أشار أنها هيئة غير ربحية تشرف عليها شبيبة الحزب بشراكة مع المجلس العربي للتنمية والتدريب والاستشارات.