الرئيسية / سياسة / كيف يقضي كريم الزاز أيامه في السجن المدني عكاشة بالدار البيضاء؟
0f30fc81075959a0d90613a4922bcb41

كيف يقضي كريم الزاز أيامه في السجن المدني عكاشة بالدار البيضاء؟

خصصت أسبوعية ” المشعل” ضمن  عددها الجديد، الموجود حاليا في الأسواق، ملفا شاملا عن كريم الزاز، المدير العام السابق لشركة الاتصالات (وانا) سابقا، والمعتقل حاليا.
وتحدثت الأسبوعية عن كيفية قضائه ليومه في السجن المدني عكاشة بالدار البيضاء، فقالت إنه باستثناء حالة الاضطراب التي عاشها خريج مدرسة الفنون التطبيقية باريس، خلال نهاية الأسبوع، فقد أبان الزاز عن شخصية قوية في سجنه.
وبرغم المحنة التي يمر بها، لم تظهر عليه علامات الانهيار او التذمر حسب مصادر مقربة.
وأشارت الأسبوعية إلى أن العديد من أصدقائه الافتراضيين على صفحته في الفايسبوك تمنوا  له الخروج سريعا من محنته الحالية مرفوع الرأس، وفي المقابل تبرأ منه بعض الأصدقاء وزملاء الأمس القريب، حتى أن بعضهم رفض الخوض في الموضوع.
بعض المنابر الإعلامية أشارت إلى أن الزاز عرف حالة من الانهيار في مرحلة التحقيق. محامي هذا الأخير أجاب بالنفي، مؤكدا أن ” موكله لم ينهار في مرحلة من مراحل التحقيق، ممثل الحق العام تكلم مع الزاز في حدود ثلاث دقائق، وجه له أسئلة تتعلق في مجملها بالمعاملات التجارية. أما أمام قاضي التحقيق فكان تعامله عاديا وأبسط مما كنت اتصور”.
يبدو ان ضيق قضبان زنزانة السجن المدني بعكاشة لم تفقد كريم الزاز أعصابه. لقد ظل يتعامل بشكل هادئ ومنضبط ولازال محافظا على تماسك أعصابه.
فرغم المحنة التي يمر بها خريج المدرسة الباريسية إلا أنه لم يبد أي تذمر يذكر، ولا يزعج أحدا. يحترم الكل وينضبط لكل الأوامر  والقوانين السجنية. وقد أبان عن قوة شخصيته.
“صاحب ملف الاعتقال رقم 21801 يتعامل مع القضية في كل مراحلها كرجل عادي، يمر بمنعطف حرج، ويدرس بتروي كيفية الخروج من هذا المأزق”، على حد تعبير الأسبوعية.