الرئيسية / سلايد شو / ابتسامات طفولية تنطفيء في عمر الزهور في حادث مرور مؤلم
ضحايا الحادث الأليم بطنطان

ابتسامات طفولية تنطفيء في عمر الزهور في حادث مرور مؤلم

استيقظ المغرب صباح اليوم، كما يعرف الجميع، على وقع خبر محزن جدا، يتعلق بحادث مرور مؤلم ، اودى بحياة أطفال مغاربة، كما يبدون في هذه الصورة، كانوا حتى الأمس ممتلئين بالحياة والحماس، متطلعين بكل أمل نحو المستقبل.

كانوا عائدين إلى بيوتهم في مدينة العيون، جنوب البلاد، يغمرهم شوق كبير لاحتضان عائلاتهم، ولكن الموت، مع الأسف الشديد، كان لهم بالمرصاد، في الساعة السادسة صباحا من هذا اليوم الجمعة، في حادث مرور مؤلم حد الفجيعة، بعد أن احترقت الحافلة وتفحمت جثت الصبيان الصغار.

لقد شاركوا في الدورة السادسة للألعاب الوطنية للمدارس الرياضية، التي أقيمت بكل من الرباط، وتمارة وبنسليمان خلال الفترة الممتدة ما بين 05 09و أبريل الجاري.

إنه حادث مؤلم جدا ترك حزنا بليغا في نفوس جميع المواطنين المغاربة، الذين تمنوا أن يشمل الله الموتى برحمته، ويلهم ذويهم الصبر الجميل، ويعجل بشفاء الجرحى والمصابين.