الرئيسية / سلايد شو / قافلة الدفء الإنسانية للتضامن مع التلاميذ في المناطق الجبلية تحل بإقليم أزيلال
ازيلال

قافلة الدفء الإنسانية للتضامن مع التلاميذ في المناطق الجبلية تحل بإقليم أزيلال

حلت أمس السبت بجماعة زاوية أحنصال بإقليم أزيلال، القافلة الجهوية الانسانية ” قافلة الدفء” التي تستهدف تلاميذ المناطق الجبلية بجهة تادلة أزيلال، حيث تم توزيع أغطية وألبسة ومواد غذائية على التلاميذ والتلميذات بهذه المنطقة.

وتروم هذه القافلة، المنظمة بمبادرة من الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لتادلة أزيلال، محاربة الهدر المدرسي عن طريق تقديم الدعم الاجتماعي للفئات المعوزة، وتيسير سبل انخراط الأسر في العملية التعليمية التعلمية فضلا عن ترسيخ قيم التضامن والتكافل الاجتماعي في أوساط الناشئة.

وأكد مدير الأكاديمية عبد المومن طالب، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، بهذه المناسبة، أن هذه القافلة تروم، أيضا مساعدة تلاميذ هذه المناطق المتضررة وخلق روح التضامن لدى المتعلمات والمتعلمين بالجهة، مشيرا الى أن المحطة الثالثة من هذه القافلة والتي حلت بجماعة زاوية أحنصال استفاد منها حوالي 1600 تلميذ. وذكر في هذا الصدد، أن هذه القافلة التضامنية، التي حلت بهذه المنطقة بعد إزالة الثلوج التي تساقطت مؤخرا عن المسالك المؤدية إليها، تستهدف التلاميذ المتواجدين بأزيد من 20 جماعة قروية بإقليمي بني ملال وأزيلال، مبرزا أنه نظمت، بهذه المناسبة، مجموعة من الورشات لفائدة التلاميذ والتي همت مجالات الرسم والموسيقى والتنشيط والمسرح.

وأشار المتحدث إلى أنه تم فسح المجال أمام انخراط جميع التلميذات والتلاميذ المتمدرسين بالمؤسسات العمومية والخصوصية للتعبير عن تضامنهم مع زملائهم بالمؤسسات التعليمية المتواجدة بالمناطق الجبلية والقروية ومساعدتهم على تجاوز هذه الظروف المناخية الصعبة، وذلك من أجل ترسيخ قيم التضامن والتكافل الاجتماعي بين أوساط التلاميذ وإبراز العمل الانساني النبيل وتنمية الحس المواطناتي والسلوك المدني الايجابي.

تجدر الإشارة الى أن المحطة الأولى لهذه القافلة كانت بمجموعة مدارس تيحونة بالجماعة القروية تيزي نسلي وذلك يوم 13 يناير الجاري، فيما حلت المحطة الثانية في الاسبوع الماضي ( 17 يناير الجاري) بجماعة فم العنصر بإقليم بني ملال.