الرئيسية / سياسة / مزوار: المقاربة الوحيدة لمكافحة الإرهاب تكمن في التنمية البشرية واحترام الخصوصيات الثقافية والاجتماعية للبلدان
62fb7b6fb07af3f3edb9fc722799630c

مزوار: المقاربة الوحيدة لمكافحة الإرهاب تكمن في التنمية البشرية واحترام الخصوصيات الثقافية والاجتماعية للبلدان

قال صلاح الدين مزوار، وزيرالشؤون الخارجية والتعاون المغربي،  أمس الأربعاء بنيويورك، أن الدورة 69 للجمعية العامة للأمم المتحدة فرصة لتسليط الضوء على المساهمة الفعالة للمغرب في القضايا الراهنة التي توجد محط نقاش.
وأضاف  مزوار، في تصريح للصحافة، إن المغرب “يعتبر فاعلا نشيطا يتميز برؤيته ونهجه وخبرته”، خاصة في ما يتعلق بالقضايا الرئيسية محط نقاش في دورة الجمعية العامة التي تنعقد بمقر الأمم المتحدة بنيويورك من 24 شتنبر إلى فاتح أكتوبر المقبل.
وبخصوص آفة الإرهاب التي تعتبر من المواضيع الساخنة على جدول أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة، أشار الوزير إلى أن المغرب “لديه رأي وخبرة لتقديمها”، مضيفا أن المملكة “كانت على الدوام فاعلا في مكافحة هذه الظاهرة”.
وقال مزوار إن “المقاربة الأمنية لا يمكن لها وحدها أن تحل هذه الآفة”، مشددا على ضرورة إيلاء الأهمية للأبعاد الاقتصادية والاجتماعية والبشرية والروحية والثقافية.
وخلص إلى أن “المقاربة الواقعية الوحيدة لمكافحة هذه الظاهرة هي تلك التي تأخذ بعين الاعتبار التنمية البشرية واحترام الخصوصيات الثقافية والاجتماعية لمختلف البلدان”، مشيرا في هذا الصدد إلى أهمية التنسيق بفعالية على المستويات الأمنية من أجل القضاء على هذه الآفة.