الرئيسية / سياسة / الأموي ومخاريق والعزوزي يتحدون ضد الحكومة

الأموي ومخاريق والعزوزي يتحدون ضد الحكومة

أكدت المركزيات النقابية الثلاث الاتحاد المغربي للشغل، الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، الفدرالية الديمقراطية للشغل،على مواصلتها العمل النقابي المشترك باعتباره خيارا استراتيجيا لا بديل عنه. وتحمل في بيانها الذي صدر بمناسبة اجتماعها المنعقد أمس الاربعاء29 يناير بمقر الاتحاد المغربي للشغل بالدار البيضاء،الحكومة مسؤولية تعطيل الحوار الاجتماعي والتفاوض الجماعي وتردي الأوضاع الاجتماعية، وتطالبها بفتح حوار اجتماعي حقيقي ومفاوضات جماعية جادة ومسؤولة تفضي إلى تعاقدات جماعية ملزمة. انطلاقا من المذكرة المطلبية المشتركة التي سترفع لرئيس الحكومة. كما تطالبها بسحب كافة مشاريع القوانين المرتبطة بقضايا الطبقة العاملة المغربية وعموم الأجراء: (التقاعد، ممارسة حق الإضراب…)، والتراجع عن القرارات اللاشعبية الماسة بالقدرة الشرائية للجماهير العمالية والشعبية.
الاجتماع الذي جاء على شاكلة الاتحاد العام للشغل بتونس، بغية تحقيق النتائج نفسها على المستويين السياسي والاجتماعي. أظهر على حماس متجدد في دماء الميلودي مخاريق و نوبير الأموي وعبدالرحمان العزوزي، بعد توقيعهم على مذكرة ستسلم لرئيس الحكومة عبدالإله بنكيران، وتتضمن مطالب المركزيات الثلاث.
اللقاء كان مفعما بخطابات الفنتازيا والتبوريدا أيضا، ماجعل نوبير الأموي يعبر بقوله”ناضلنا حتى عيينا ونجيو نلعبو مع الدراري”.

loading...