الرئيسية / سياسة / فاتورة مشبوهة مسربة من أكاديمة الرباط بأزيد من ثمانية ملايين ونصف مليون سنتيم

فاتورة مشبوهة مسربة من أكاديمة الرباط بأزيد من ثمانية ملايين ونصف مليون سنتيم

على بعد يوم واحد من انطلاق العمل الإداري للموسم الدراسي 2014/2015، كشفت تسريبات جديدة من الأكاديمية الجهوية لوزارة التربية والتكوين بالرباط، عن وثيقة تطرح عدة تساؤلات حول شفافية طرق إنفاق الميزانية الضخمة التي تخصصها الدولة للتعليم بجهة الرباط سلا زمور زعير، وسعي البعض إلى الاغتناء على حساب المال العام.
وفي هذا الصدد، توصل موقع كواليس اليوم بوثيقة هي عبارة عن فاتورة لـ رحلات غامضة، تقدر بأزيد من ثمانية ملايين ونصف المليون سنتيم.
الفاتورة وجهت من نيابة التعليم بسلا إلى الأكاديمية قصد التأشير عليها وصرف المبالغ المستحقة، إلا أن الأكاديمية رفضت التأشير عليها، لعدة اختلالات وغموض يكتنف الصفقة، رغم أن النائب هو أحد الموقعين عليها إلى جانب عوني المصلحة المشار إليهما.
في هذا الصدد، أوضحت مصادر كواليس اليوم أن الصفقة غير معروفة ومجهولة، كما أنها حددت مبلغ 300 درهم، عن كل رحلة صغيرة، وهو مبلغ باهض جدا، علما أن جميع أطر التربية والتكوين بالمدينة المعنية يتساءلون عن طبيعة الرحلات وكيف تمت، بحيث يجمعون على أن لا علم لهم بها.
كما أن الوثيقة موقعة من قبل عوني مصلحة، لا صفة لهما في التوقيع على الفواتير والصفقات.
ويتساءل الرأي العام التربوي بسلا عما إذا كان مدير الأكاديمية قد أطلع الوزارة على تفاصيل هذه القضية، أم أنها بقيت حبسية جدران الأكاديمية.
والسؤال المطروح اليوم هو من سيدفع ثمن الفاتورة، بعد رفض الأكاديمية تسديدها، وهل هناك فواتير أخرى غيرها؟

loading...