الرئيسية / سياسة / نتائج المجلس الأعلى للقضاء الأخيرة تستنفر نادي قضاة المغرب
fcd74fe414d5dbd101b644469244673a

نتائج المجلس الأعلى للقضاء الأخيرة تستنفر نادي قضاة المغرب

دعا نادي قضاة المغرب، إلى عقد اجتماع استثنائي يوم 30 غشت الجاري، من أجل دراسة نتائج المجلس الأعلى للقضاة، التي أصدرتها وزارة العدل والحريات، مؤخرا، وكذا من أجل اتخاذ قرار حاسم بشأن هذه النتائج على ضوء الاستماع للقضاة المتضررين منها، والذين لم تحترم في حقهم المعايير الموضوعية، والضرورية الواجب اتباعها في هذا الشأن. ويهدف الاجتماع إلى لتدارس نتائج المجلس الأعلى للقضاء خلال دورته الأخيرة، و يدعو جميع القضاة المتضررين من نظام الترقية و التأديب و المتضامنين معهم ووسائل ور في الموعد المحدد أعلاه”. وقال ياسين مخلي، رئيس نادي قضاة المغرب للصحافة، أن الاجتماع سيبحث كذلك عدد من النقط منها مسار محاكمة مجموعة من الزملاء، وضمان المحاكمة العادلة، إلى جانب مناقشة غياب معايير شفافة وموضوعية في التعاطي مع موضوع إسناد مناصب المسؤولية، فضلا عن الاستمرار في تجاهل الخطاب الملكي، بعدما دعا المجلس الأعلى للقضاء إلى ضرورة اختيار مسؤولين قضائيين قادرين على التنزيل الميداني للإصلاح خدمة للعدالة بالمغرب، في ظل التطور الذي تشهده المملكة. ويذكر أن نتائج مداولات المجلس الأعلى للقضاء، الأخيرة، قد أفضت إلى عزل قاضيين، وإحالة قاض على التقاعد التلقائي، بينما تم التوقيف المؤقت لخمسة قضاة، في حين تم توبيخ قاضيين، وإنذار قاض واحد، في الوقت الذي تم فيه تبرئة قاض آخر، وتأجيل البث في ملفي قاضيين حتى ستكمال البحث.