الرئيسية / سياسة / مجلس المنافسة يقر بمبدأ التعددية لتشجيع التنافسية في مجال السمعي البصري
510c904fa8e56e8cfd2158d6f9ddd4c1

مجلس المنافسة يقر بمبدأ التعددية لتشجيع التنافسية في مجال السمعي البصري

شدد المجلس، في تقريره السنوي الأخير لسنة 2013 المنشور بموقعه على الإنترنيت، على أهمية تطبيق قواعد المنافسة داخل هذا القطاع لإيجاد الحلول التي تسهل الولوج إلى هذا السوق.
وأبرز أن قطاع الاتصال السمعي البصري يتوفر على قوانين سمحت بتحريره وتحث على مبدأ تعددية وتنوع العرض وبالتالي على المنافسة، مضيفا “أنه ينبغي أن تقتصر القواعد التي تخلق قيودا على حالات الاستنتاجات بموجب قانون المنافسة، كما ينبغي أن ترمي إلى أهداف ذات مصلحة عامة وبطريقة متناسبة لكي تكون مقبولة.
وأكد المجلس، في ملخص عن دراسة حول تنافسية قطاع الاتصال السمعي-البصري والإذاعي، على ان “تحليل المنافسة أثبت أن مبدأ تعددية وتنويع العرض احترم نسبيا على مستوى سوق الإذاعة”. الأمر الذي يراه المجلس مشجعا الفاعلين الخواص الجدد للاستثمار في هذا المجال.
وبحسب هذا التقرير، فإن مجلس المنافسة يبقى “مساندا لحرية الاستثمار وانفتاح سوق التلفزيون على مبادرات خاصة جديدة وعلى تطور المنافسة في هذه السوق”. وفي هذا الصدد، أوصى مجلس المنافسة بمراجعة القرارات المتعلقة بتوقيف عملية فتح سوق التلفزيون.
وأفاد هذا التقرير أن كلا من القناة الأولى و”دوزيم” و”ميدي 1 تي في” تحتل معا 41,5 في المئة من مجموع نسب المشاهدة، مبرزا أن باقي القنوات المغربية، وهي “المغربية” و”تمازيغت” و”الرياضية” و”السادسة” و”الرابعة”، لا تشكل إلا 7,4 في المئة. في الوقت الذي يهاجر نصف المشاهدين المغاربة إلى قنوات أجنبيى منها 22 بالمائة تتجه إلى القنوات العربية  و28 في المئة تتوجه نحو قنوات أخرى، وذلك على عكس نسبة السماع إلى القنوات الإذاعية والتي تنحصر في 3 في المئة”.