الرئيسية / سياسة / التقدم والاشتراكية يرد على البلاغ “الناري” الصادر عن الديوان الملكي
التقدم والاشتراكية

التقدم والاشتراكية يرد على البلاغ “الناري” الصادر عن الديوان الملكي

تداول المكتب السياسي لحزب التقدم والاشتراكية مساء يومه الأربعاء 14 شتنبر الجاري، مضامين البلاغ الذي أصدره الديوان الملكي مساء أمس الثلاثاء في شأن التصريحات الأخيرة لنبيل بنعبد الله الأمين العام لحزب “الكتاب”، والذي اتهم فيها فؤاد عالي الهمة المستشار الملكي، بالتحكم عبر تأسيسه لحزب الأصالة والمعاصرة.

وفي هذا الصدد، أكد المكتب السياسي للتقدم والاشتراكية في بلاغ له توصل مشاهد24 بنسخة منه، أن “التداعيات المرتبطة بالحياة السياسية، والتي يعبر بخصوصها الأمين العام عن مواقف الحزب بصفته ناطقا رسميا له، والتي تعتبر عادية في المجتمعات الديمقراطية، فإننا نعتبر أنها تندرج في سياق التنافس الحزبي الطبيعي، والصراع الفكري والتعبير عن الآراء والمواقف في إطار التطور الديمقراطي العادي ببلادنا”.

إقرأ أيضا: هل تبخر شعار “التحكم” بعد غضبة القصر على بنعبد الله؟

وأضاف المصدر ذاته، أن الموضوع في الأصل “يتعلق بنزاعات حزبية محضة لم يكن أبدا في نية حزب التقدم والاشتراكية وأمينه العام إقحام المؤسسة الملكية فيها بأي شكل من الأشكال”.

وشدد الحزب، أن “المصلحة العليا للوطن والشعب تقتضي التحلي بالالتزام الوطني الحق، وتعبئة كل الإمكانات، كي يظل الهدف الأساس هو الكفاح من أجل بناء المجتمع المتحرر والديمقراطي، لربح الرهانات المتعددة المطروحة أمام مغرب اليوم، والعمل الجدي لمواصلة تكريس نهج الإصلاحات، وترسيخ البعد الحداثي للتجربة الديمقراطية المغربية، في نطاق ممارسة ديمقراطية سوية، وبرعاية سامية من المؤسسة الملكية، الساهرة على إحترام الدستور وحسن سير مؤسساته وصيانة الإختيار الديمقراطي، والتي نعتبرها حكما أسمى وفوق كل الاعتبارات”.

للمزيد: سقطة بنعبد الله.. والآثار العكسية لاسطوانة “التحكم”!