حداد

حداد لم يغادر بيت الحركة الشعبية رسميا

بعد أن راجت أخبار حول ”انقلاب” لحسن حداد، وزير السياحة في الحكومة الحالية، على الحركة الشعبية، واستعداده لخوض الاستحقاقات المقبلة بقبعة حزب الاستقلال الذي يبذل الغالي والنفيس للعودة للمشهد السياسي المغربي بقوة، أكدت مصادر الموقع أنه لحدود الساعة لم تتوصل الأمانة العامة ”للسنبلة” بأي وثيقة استقالة.

ووفق ذات المصادر، فإن حداد ما يزال ينتمي للبيت الحركي، ولم يعلن عن أي خطوة من قبيل الاستقالة بغرض الالتحاق بحزب آخر.

ويسود منذ بروز أولى إشارات إمكانية التحاق حداد بحزب الاستقلال مقابل تمكينه من تمثيله بمسقط رأسه مدينة خريبكة، توتر داخل صفوف حزب الحركة الشعبية، حيث يحاول مختلف الأعضاء تجاهل الأمر.

وكان لحسن حداد، نفى في تصريحات صحافية نيته الترشح للانتخابات التشريعية المقبلة باسم حزب الاستقلال، إلا أن المعطيات التي رشحت عقب ذلك كشفت أن موعد رحيله قد اقترب، خصوصا بعد خلافات داخلية فيما يتعلق بالتزكيات.

اقرأ أيضا

بوريطة يجدد تأكيد التزام المغرب بإنجاح العمليات الانتخابية بإفريقيا

جدد وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج ناصر بوريطة، تأكيد التزام المغرب بإنجاح العمليات الانتخابية بإفريقيا.

الملك يهنئ نزار بركة بمناسبة إعادة انتخابه أمينا عاما لحزب الاستقلال

بعث الملك محمد السادس برقية تهنئة إلى نزار بركة، وذلك بمناسبة إعادة انتخابه أمينا عاما لحزب الاستقلال.

بعد انتخاب بركة.. قيادة الاستقلال تبدأ ترتيب البيت الداخلي

أعلن حزب الاستقلال برمجته أشغال الدورة طبقا لقوانين الحزب، في الأيام المقبلة، لانتخاب أعضاء اللجنة …