جبهة البوليساريو

الأمم المتحدة تفضح ادعاءات جبهة البوليساريو

بعد أن أرادت جبهة البوليساريو الانفصالية، تغليط المنتظم الدولي بخصوص حملة التطهير التي قادتها الجمارك المغربية رفقة قوات الأمن بمنطقة الكركرات ضد أنشطة التهريب التي تنتشر في تلك المنطقة كالنار في الهشيم، وتحوير الحقائق للحديث عن تحرك عسكري مغربي “مزعوم”، أعلنت الأمم المتحدة، أمس الخميس 18 غشت الجاري، أن بعثتها لم تلحظ أي تحركات عسكرية للمغرب في  الصحراء، وذلك ردا على احتجاج دولة “الوهم”.

وقال نائب المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة فرحان حق، حسب ما أوردته وكالة فرانس بريس، إن البعثة الأممية “نشرت في 16 و17 غشت وسائل برية وجوية للتحقيق في الاتهامات حول انتهاكات في الجزء الجنوبي الغربي من الصحراء قرب موريتانيا”.

وأضاف أن البعثة “لم تلحظ تواجدا عسكريا أو معدات عسكرية، بل فقط آليات مدنية تعبر الجدار الدفاعي المغربي”.

وأشار فرحان حق، إلى أن البعثة الأممية أبلغت البوليساريو بـ”النتائج الأولية لتحقيقها” وستواصل محاولة “تقصي الحقائق”.

هذا، وتؤكد السلطات المغربية أنها أخلت “ثلاث نقاط لتجميع هياكل سيارات وشاحنات مستعملة، وصادرت 600 سيارة”، وتشدد على أن العملية التي شنتها مصلحة الجمارك والأجهزة الأمنية المغربية في المنطقة القريبة من موريتانيا تهدف إلى “وضع حد لأنشطة التهريب والتجارة غير المشروعة”.

وتأتي هذه التوضيحات بعدما حاولت الجبهة الانفصالية الركوب على الحملة المغربية العادية على المهربين في الحدود مع موريتانيا، حيث نددت الجبهة في رسالة إلى الأمم المتحدة يوم الأربعاء المنصرم بهذه الحملة واصفة إياها “بالعمل العسكري الذي يخرق اتفاق إطلاق النار”.

ونددت دولة الوهم، في شخص زعيمها إبراهيم غالي بما اعتبرته “خرقا تصعيديا واستفزازيا يهدد بشكل جدي بنسف جهود التسوية”، وذلك في محاولة لخلق التوتر مجددا بين المغرب ومنظمة الأمم المتحدة بعدما توصل الطرفان إلى اتفاق يقضي بعودة المكون المدني لبعثة المينورسو إلى الصحراء خلال الأشهر الماضية.

اقرأ أيضا

استغلال الأطفال سياسيا.. حقوقيون إسبان يفضحون جرائم “البوليساريو” ببرنامج “عطل في سلام”

نددت جمعيات حقوقية إسبانية باستغلال جبهة "البوليساريو" الانفصالية للأطفال القاصرين سياسيا في برنامج "عطل في سلام".

الأمم المتحدة.. إعادة انتخاب المغرب ضمن اللجنة المعنية بالحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية

تمت اليوم الثلاثاء في نيويورك، إعادة انتخاب المملكة المغربية في شخص شرفات أفيلال، لعضوية اللجنة المعنية بالحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية، للفترة ما بين 2025 و2028، وذلك خلال الانتخابات التي أجراها المجلس الاقتصادي والاجتماعي للأمم المتحدة.

بعد اعتماد أول قرار برعاية المغرب وأمريكا.. مجموعة برلمانية تسرع “مهمة الذكاء الاصطناعي”

تقطع مجموعة العمل الموضوعاتية المؤقتة حول الذكاء الاصطناعي، عدة أشواط ضمن المهمة التي شكلت من أجلها بشأن تقنية تحاكي الذكاء البشري وتحدث ثورة في مختلف مجالات الحياة.