الرئيسية / سياسة / بنجعفر للشرق الأوسط: المرحلة الانتقالية حققت الأهداف المرجوة
4ca6d2ec37d1322244d66892cc6b6cc7

بنجعفر للشرق الأوسط: المرحلة الانتقالية حققت الأهداف المرجوة

 في حوار مع صحيفة الشرق الأوسط، اليوم الثلاثاء 24 يونيو2014 بمناسبة الزيارة الرسمية التي قام بها أخيرا إلى فرنسا ولقائه الرئيس فرنسوا هولاند، وعد بن جعفر رئيس المجلس الوطني التأسيسي والأمين العام لحزب التكتل الديمقراطي من أجل العمل والحريات بإجراء لتجربة حكم الائتلاف الثلاثي مع حزب النهضة والمؤتمر من أجل الجمهورية.
وأثنى على تجربة الحكم الإتلافي في مرحلة انتقالية صعبة عاشتها تونس بعد احداث 2011، وأبدى بن جعفر رغبته في الترشح أيضا إذا تم التوافق عليه للانتخابات الرئاسية،
وعن قرار دخول حزبه في تجربة الإتلاف اعتبرها صمام أمان لتونس وقال لو تركنا النهضة وحدها لكانت انهارت بعد أشهر، وبالطبع كانت المعارضة يمكن أن تقطف ثمار الفشل. هذا تقييم ممكن في وضع طبيعي مستقر، وفي ديمقراطية ذات قاعدة صلبة. لكن الواقع أننا كنا في مرحلة انتقالية، والخيار كان إما النجاح أو الفشل، بل الفوضى.
وعن القلق الأمني مما يحدث في ليبيا الجارة قال أن  تونس لا تريد التدخل في الشأن الليبي، رغم عدّها أن له علاقة مباشرة بتونس. والأمر الثاني أننا نرى أن أي تدخل من الخارج لا بد من أن يفاقم الوضع الأمني لدى جارتنا ليبيا. بالطبع، وعبر عن سعي تونس إلى تقريب وجهات النظر بين الفرقاء السياسيين.
وبخصوص مجابهت ما يسمى بخطر الإرهاب دعا بن جعفر إلى معالجة شاملةأمنية بالطبع، ولكن أيضا اقتصادية واجتماعية، مشيرا إلى أن تونس لم تتغلب بعد تماما على هذا التهديد الذي لا يطال تونس وحدها، بل كل بلدان المنطقة.