الرئيسية / سلايد شو / لافتة ضخمة تدعو للإضراب العام قرب مقر إقامة بنكيران
اللافتة على واجهة مقر الاتحاد المغربي للشغل، قرب بيت عبد الإله بنكيران بالرباط
اللافتة على واجهة مقر الاتحاد المغربي للشغل، قرب بيت عبد الإله بنكيران بالرباط

لافتة ضخمة تدعو للإضراب العام قرب مقر إقامة بنكيران

اختار منظمو الإضراب الوطني العام المقرر تنظيمه يوم الأربعاء 24 فبراير الجاري، أن ينصبوا لافتة ضخمة، على واجهة مقر الاتحاد المغربي للشغل بالرباط، الذي لاتفصله عن محل إقامة السيد عبد الإله بنكيران، رئيس الحكومة، بحي الليمون، سوى ثانوية للانزهة، أي على بعد خطوات قليلة فقط منه.

بيان صادر عن الاتحاد المغربي للشغل، أعرق تنظيم نقابي في المغرب، أعلن أن اللافتة التي حملت في أعلاها رموز النقابات الخمس الداعية للإضراب الوطني العام كتعبير عن الوحدة النقابية، تضمنت أيضا بحروف بارزة دواعي الإضراب العام الست عشر.

وذكر المصدر ذاته، أن عبد الإله بنكيران، اعتاد سلك شارع جان جوريس، حيث نصبت اللافتة الضخمة، للالتحاق بمقر رئاسة الحكومة أو عند العودة منها إلى بيته.

للمزيد:الاتحاد العام للموظفين والمنظمة الديمقراطية للشغل يلتحقان بالإضراب الوطني

ويبدو واضحا ان منظمي الإضراب الوطني العام، عازمون على استغلال كل الوسائل المتاحة من أجل تعبئة الرأي العام من أجل التجاوب مع الدعوة إلى الإضراب، بما في ذلك نشر إعلانات مدفوعة الأجر في الصحافة المكتوبة، تفسر فيها  الحيثيات والأسباب التي أدت في نظرها، إلى هذا التصعيد .

وفي اعتقاد بعض المتتبعين، فإن اختيار هذا المكان، بالضبط، جاء لموقعه الاستراتيجي أولا، وسط العاصمة السياسية للمملكة، وثانيا في إطار مزيد من ممارسة الضغط على عبد الإله بنكيران، الذي اعتبر في تصريح منسوب للناطق الرسمي باسم الحكومة، بأن هذا الإضراب لا مبرر له، مادام يرحب بالتواصل مع المركزيات قصد التحاور مع قياداتها، حول مختلف الملفات الاجتماعية.

روابط ذات صلة:المركزيات النقابية تتفق على يوم 24 فبراير كموعد للإضراب العام