الرئيسية / سلايد شو / شريط إرهابي يدعو الى تحرير سبتة ومليلية ونبذ الديموقراطية في ليبيا
الصورة كما نشرتها "إلپاييس"
الصورة كما نشرتها "إلپاييس"

شريط إرهابي يدعو الى تحرير سبتة ومليلية ونبذ الديموقراطية في ليبيا

بث تنظيم القاعدة في المغرب الاسلامي (أكمي) شريط فيديو جديد، على شبكة الانترنيت، موجه في الأصل الى الشباب الليبي يحثهم على مقاتلة الغربيين الذين ينوون التدخل العسكري في ليبيا لطرد الجماعات المسلحة منها.
ووردت الإشارة في ذات التسجيل الى مدينتي سبتة ومليلية اللتين تحتلهما اسبانيا في شمال المغرب، على لسان المتحدث في الشريط، واسمه ابو عبيدة يوسف العنابي.
وحث الشريط ومدته 23 دقيقة التقطته شركة متخصصة في رصد الدعاية الارهابية عبر شبكة التواصل الاجتماعي، يرمز اليها باسم A I c s. حث الشباب الليبي على نبذ الديموقراطية الغربية والابتعاد عن تشبيه الجهاديين بالارهابيين، موجها اللوم الى بلدان تقع حسب زعم الشريط تحت هيمنة الغرب، وتحديدا الولايات المتحدة وأوروپا.
وحرض الشريط شباب ليبيا للاستعداد لمواجهة ما يسميه الغزو الايطالي لبلادهم، في اشارة واضحة لاحتمال تدخل هذه الاخيرة الى جانب تحالف غربي في طور التشكل كما دعا الى شن هجومات ارهابية داخل بريطانيا والولايات المتحدة وبلدان اوروبية اخرى.

إقرأ أيضا: ليبيا: عضو بمجلس “مجاهدي درنة” ينفي انتماءهم لتنظيم “القاعدة”

وقال تقرير انجزته الشركة المذكورة وهي متخصصة في تحليل الخطاب الارهابي وبيان أخطاره، اطلعت على مضمونه وكالة أوروپا پريس، الاسبانية، واعتمدته جريدة “إل پاييس” إن الغاية من ذكر مدينتي، سبتة ومليلية، هي استثارة مشاعر المسلمين.
وكانت ذات الشركة قد رصدت في وقت سابق شريطا آخر لنفس التنظيم، يتحدث فيه جهادي من مليلية، اسمه عبد النور الاندلسي، يدعو فيه الى الجهاد ضد الغرب، وأظهر الشريط شابا جهاديا يتوعد بشن هجومات على مدينتي ناپولي وروما الايطاليتين والعاصمة الاسبانية مدريد.
وليست هذه المرة الاولى التي ينادي فيها تنظيم القاعدة بتحرير سبتة ومليلية، بل تعدى ذلك في عز شهرته الى المناداة باستعادة الاندلس بلسان أيمن الظواهري وأسامة بن لادن.
وتحمل السلطات الامنية الاسبانية تلك التهديدات محمل الجد، وتراقب عن كثب تحركات العناصر المشتبه في تعاطفها مع الفكر الارهابي، المندسة وسط المهاجرين المقيمين في إسبانيا الذين يخضعون لغسيل دماغ يمارسه عليهم “خطباء” يزرعون الكراهية في بعض المساجد التي يؤمها المتدينون البسطاء.