الرئيسية / سياسة / الهدوء يعود إلى بنغازي والحكومة تقود مبادرة وطنية لحل الأزمة
faa01a32e2db8a773a11157b4fbb4f34

الهدوء يعود إلى بنغازي والحكومة تقود مبادرة وطنية لحل الأزمة

بعد أكثر من ثلاثة أيام من المواجهات عاد الهدوء أخيرا إلى مدينة بنغازي التي كانت مسرحا لمواجهات بين قوات تابعة للواء المتقاعد خليفة حفتر وكتائب إسلامية.
وبدورها شهدت العاصمة طرابلس عودة الهدوء إلى محيط مقر المؤتمر الوطني العام بعد أن كانت قوات حفتر قد اقتحمتها يوم أول أمس الأحد.
إلى ذلك من المنتظر أن تصل طلائع قوات درع ليبيا إلى العاصمة استجابة لقرار رئيس المؤتمر الوطني نوري بوسهمين بتكليف هاته القوات بحماية المرافق الحيوية للمدينة.
من جانبها اتهمت الكتائب التي كانت هدفا لهجومات حفتر أطرافا خارجية بالوقوف وراء الهجوم الذي قاده حفتر من أجل الإطاحة بالثورة الليبية والانقلاب على شرعية المؤتمر الوطني على حد تعبيرها.
واعتبرت الكتائب أن حفتر يسعى إلى القيام بانقلاب بشتى الطرق متوعدين في نفس الوقت بالتصدي للواء المتقاعد.
هذا وكان حفتر قد استفاد من انضمام عناصر من الجيش لقواته كما كانت العناصر التابعة له مؤازرة بكتيبتي القعقاع والصواعق في حملته ضد من وصفهم بالمتطرفين.
على صعيد متصل قدمت الحكومة المؤقتة مبادرة وطنية تقضي بأن يدخل المؤتمر في “إجازة” بانتظار انتخاب برلمان جديد.