الرئيسية / عالم المرأة / أفظع 7 طرق لطلب الزواج من امرأة
زواج-مشاهد24

أفظع 7 طرق لطلب الزواج من امرأة

طلب يد الفتاة هي إحدى أكثر الأمور أهمية بالنسبة للرجل، إذ يبحث الكثير من الرجال ‏عن طريقة مميزة لطلب يد فتاتهم قد تؤثر بالفتاة وتدفعها للموافقة على طلب الرجل. ‏

وهنالك الكثير من الطرق التي يمكن أن يتقدم أي رجل عبرها لطلب يد من يحب للزواج. فقد ‏يكون بعضها طريفا وبعضها رومنسيا والبعض الآخر ذكيا. وقد قام موقع “ريديت” الإلكتروني ‏بمشاركة 7 قصص مريعة وطريفة نشرها بعض الأشخاص في الموقع ونقلها موقع “فاميلي ‏شير” الإلكتروني. ‏

‏1- المفاجأة
‏”لدي صديقة كانت في حوالي الثامنة أو التاسعة عشر من العمر وفي تلك الفترة من العمر تبدأ ‏الفتيات بشكل جدي بالبحث عن زوج. تعرفت على شاب وأمضيا أكثر من شهر سوية، في أحد الأيام بينما كانت ‏في موقف ركن السيارات تضع البقالة في سيارتها، توقفت حافلة بطابقين أمامها وشريط ‏أحمر هائل مربوط حولها، خرج الشاب منها، وركع أمامها وقال لها: هل تساعدينني على ملأ هذه ‏الحافلة؟ بأولادنا.”‏

‏2- مزحة الماكدونالز
‏”أعرف شابا كان في مطعم مكدونالز ذات مرة مع صديقته وكمزحة لف قطعة بطاطا مقلية حول ‏إصبعه، وقال هل تتزوجيني على طريقة الماكدونالز؟ بدأت بالبكاء واتصلت بأمها وبدأت ‏بالتخطيط للزفاف في اليوم التالي. هو لم يقصد أن يخطبها لكنه لم يكن لديه الجرأة ليخبرها بذللك ‏لذلك اضطر أن يتزوجها.‏

‏3- توحيد العمل
‏”تزوج والدا أفضل صديقة لي عندما عرض والدها على أمها ورقة عمل، ليريها كم ستوفر من مال الضرائب والسكن والضمان الصحي إذا تزوجا. ووافقت أمها عندها وهما لا يزالان سوية ‏إلى الآن، لذلك لابد وأنها كانت ورقة رائعة.” ‏

‏4- التهديد
“لقد طلبت الزواج في رحلة عشاء على متن سفينة، وأخبرتها بأنني سأرميها من على ظهر السفينة إن رفضت طلبي، فوافقت على الفور.”

‏5- الرائحة الكريهة
“ألصق أبي الخاتم على علبة مزيل للرائحة الكريهة. ثم طلب من أمي أن تستخدمها ونتج جدال صغير عندما قالت أمي لأبي بأنها ليست بحاجة لمزيل رائحة التعرق.‏ ولكنها وافقت على طلبه في نهاية المطاف.”

‏6- الخاسر‏
“ذهبت لمشاهدة قتال نشب بين بعض أصدقائي، وكان الشجار يدور بين شاب رشيق وشاب غير ‏مدرب ويفتقر للياقة. إلا أن الشاب الرشيق خسر الشجار وانهار أرضا، وعندا اقتربت منه فتاته ‏لتواسيه طلب يدها للزواج فوافقت على الفور.” ‏
‏ ‏
‏7- الخطبة الفقيرة
طلب شاب أحد الخواتم من بائع المجوهرات ‏وركع وسألها: هل تتزوجينني؟ فأجابت قائلة: نعم. قال عظيم، ثم أمسك الخاتم وأعاده ‏للبائع وحاول أن يغادر المتجر. لقد طلب يدها بخاتم مستعار محاولا أن يشرح للفتاة بأنه لا ‏يستطيع شراء الخاتم لكنها أرادت أن يتم خطبتها بشكل صحيح فلطمته على وجهه.