الرئيسية / عالم المرأة / مغربيتان تتوجان بوسام “جوقة الشرف” الفرنسي
timthumb

مغربيتان تتوجان بوسام “جوقة الشرف” الفرنسي

وشحت أمس الثلاثاء بالرباط أمينة بوعياش وأمينة لطفي، المناضلتان اللتان انخرطتا في الدفاع عن قضية المرأة والحرية، بوسامي جوقة الشرف الوطني برتبة فارس للجمهورية الفرنسية، تتويجا لمسارهما ومبادراتهما لفائدة النهوض بحقوق الإنسان.
وهنأ سفير فرنسا بالرباط السيد شارل فري في كلمة خلال حفل نظم بقر إقامته، المناضلتين المغربيتين على شجاعتهما وكفاحهما المتعدد الأشكال الذي خاضتاه منذ سنوات من أجل الحرية ومحاربة كافة أشكال الظلم.
وقال إن هذا التتويج والتوشيح يأتي “عشية اليوم العالمي لحقوق الإنسان وبعد بضعة أيام عن انعقاد المنتدى العالمي لحقوق الإنسان بمراكش، والذي كان نجاحا باهرا بالنسبة للمغرب وعموما من أجل المضي قدما في قضية حقوق الإنسان “.
من جانبها، أعربت السيدة بوعياش وهي أول امرأة انتخبت على رأس المنظمة المغربية لحقوق الإنسان في 2006 عن سعادتها لتسلم هذا الوسام الفرنسي، الذي يشكل اعترافا دوليا بالجهود التي بذلها المغرب في مجال الدفاع والنهوض بحقوق الإنسان.
وأوضحت السيدة بوعياش التي تم انتخابها أمينة عامة للفيدرالية الدولية لحقوق الإنسان خلال المؤتمر الأخير في اسطنبول في 2013 ، “إنها أيضا اعتراف بالنسبة للمدافعين عن حقوق الإنسان الذين اتخذوا مبادرات في ظروف صعبة ووجدوا مسالك للانتقال الديمقراطي من أجل تكريس حقوق الإنسان الكونية”.
من جهتها، عبرت السيدة أمينة لطفي عن اعتزازها بهذا الوسام الفرنسي الذي يشكل اعترافا بالمبادرات التي تم اتخاذها من قبل مناضلات مغربيات في مجال حقوق الإنسان وعرفانا بالحركة النسائية المغربية التي تعمل منذ الثمانينات من أجل النهوض وحماية حقوق المرأة.
وكانت السيدة أمينة لطفي التي تدافع عن قضية حقوق المرأة تشغل منصب رئيسة الجمعية الديمقراطية للنساء بالمغرب، طيلة ثلاث سنوات (2010-2013 )، وتتولى حاليا منصب مديرة ومستشارة بمكتب الدراسات والأبحاث في التنمية البشرية ، كما تشغل منصب منسقة برنامج الحكامة العمومية ومساواة النوع بالمغرب التابع لمنظمة الأمم المتحدة للمرأة.
وتميز حفل تسليم الأوسمة بحضور على الخصوص رئيس المجلس الوطني لحقوق الإنسان ادريس اليزمي والأمين العام للمجلس محمد الصبار، والعديد من الشخصيات من عالم السياسة والدبلوماسية والاقتصاد والنسيج الجمعوي.