الرئيسية / عالم المرأة / “المحار” لتقوية المناعة وزيادة الخصوبة
2ef81ad0437bc5f3d1fa03d371c0e776

“المحار” لتقوية المناعة وزيادة الخصوبة

المحار طعام شهي يحبه عشاق الأكلات البحرية بسبب مذاقه الفريد، لكن إلى جانب مذاقه يحتوي المحار على مغذيات تجعله طعاماً مثالياً للصحة، وفوق ذلك يمتاز بأنه منخفض الدهون والسعرات ويساعد على إنقاص الوزن. إليك أهم فوائد المحار لصحتك:

-المحار طعام مثالي للقلب، لأنه يحسن الكوليسترول والضغط ويحمي من الأمراض المتعلقة بالشرايين تناول المحار أثناء الحمل والرضاعة مفيد لنمو الجنين.

-زيادة الخصوبة. لا يدرك كثيرون أهمية المحار لخصوبة الرجل والمرأة. يعتبر المحار من أغنى المصادر الغذائية بالزنك، الذي يلعب دوراً حيوياً في عملية التبويض لدى المرأة، وفي عملية إنتاج الحيوانات المنوية لدى الرجل، لذلك يعتبر من أفضل المأكولات البحرية التي تساعد على الإنجاب.

-تقوية المناعة. تعتبر العادات الغذائية من أهم العوامل التي تؤثر في تقليل المناعة خاصة عند الأطفال. المحار أحد الأطعمة النادرة التي تحتوي على مجموعة متنوعة من المغذيات التي تقوّي المناعة.

-صحة القلب. يحتوي المحار على نسبة مرتفعة من أحماض أوميغا3 الدهنية، والبوتاسيوم والمغنيسيوم وفيتامين “إي”. تحسّن أحماض أوميغا3 مستوى الكوليسترول الجيد في الجسم، ويحمي فيتامين “إي” أغشية الخلايا من أضرار الجذور الحرّة، وبالتالي يزيد وقاية القلب من الأمراض المتعلقة بالشرايين، بينما يساعد البوتاسيوم والمغنيسيوم على خفض ضغط الدم المرتفع.

-إنقاص الوزن. لأن المحار منخفض السعرات والدهون، وغني بالبروتين يعتبر من الوجبات التي تساعد على إنقاص الوزن بطريقة صحية.

-تقوية العظام. المحار مصدر ممتاز للكالسيوم الذي يسهم بشكل فعّال في بناء عظام قوية. يساعد تخزين الكالسيوم في الجسم على حماية المفاصل من الالتهابات.

-منع فقر الدم. يحتوي المحار على كميات وفيرة من الحديد اللازم لإنتاج الهيموغلوبين، الذي يقوم بدور أساسي في نقل الأكسجين إلى الخلايا. نقص الحديد هو السبب الأكثر شيوعاً لفقر الدم، ويمكن الوقاية منه عن طريق تناول المحار.

-نمو الجنين. تناول أحماض أوميغا3 الدهنية أثناء الحمل من العوامل التي تساعد على النمو الصحي للجنين، كذلك يوصي الخبراء الأمهات المرضعات بتناول المحار لفوائده الكثيرة للرضيع، حيث يعزّز وظائف البصر والإدراك لدى الطفل.