الحوار الاجتماعي.. “CDT” تشدد على الوفاء باتفاقات سابقة وتنفيذ التزامات قطاعية

شددت الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، على ضرورة الوفاء باتفاقات مؤسسة للحوار الاجتماعي، محذرة الحكومة مما اعتبرته مغبة التمادي في الإخلال بالالتزامات الاجتماعية.

وسجلت الكونفدرالية في بلاغ توصل “مشاهد24” بنسخة منه، أنه خلال اجتماع انعقد أمس السبت بالدار البيضاء، تم إطلاع عضوات وأعضاء المجلس الوطني على مجريات الحوار الإجتماعي ومضامين العرض الحكومي وخلاصات اجتماعات اللجان الموضوعاتية الأربع (لجنة التشريعات والقوانين، لجنة تحسين الدخل، لجنة التقاعد، لجنة القطاع العام).

وأوضح البلاغ أنه بعد مناقشة هذه المستجدات، يحذر المجلس الوطني “الحكومة من مغبة التمادي في الإخلال بالتزاماتها الاجتماعية، ويشدد على ضرورة وفائها بمقتضيات اتفاق 30 أبريل 2022 وميثاق مأسسة الحوار الإجتماعي، وتنفيذ كل الالتزامات القطاعية ( الصحة، العدل، التعليم، موظفو التعليم العالي…)، والزيادة في معاشات المتقاعدين”.

أيضا يطالب المجلس وفق المصدر ذاته، بـ”التعجيل بوضع حد لحالة الاحتقان التي تعرفها العديد من القطاعات والفئات ومقاولات القطاع الخاص”، ويؤكد على “ضرورة الاستجابة لمطالب الفئات والأطر المشتركة كالمتصرفين والمهندسين والتقنيين والمحررين والمساعدين الإداريين والمساعدين التقنيين وغيرهم”.

من جهة أخرى، سطر البلاغ على الرفض بشكل قاطع لأي إصلاح للتقاعد يمس بمكتسبات الشغيلة وأي قانون يكبل حق ممارسة الإضراب والتأكيد على ضرورة إدراج مراجعة قانون الانتخابات المهنية المتعلقة بانتخاب مناديب العمال واللجن الثنائية المتساوية الأعضاء في الجولة الحالية للحوار الاجتماعي.

وبعدما لفت إلى أنه يفوض للمكتب التنفيذي، صلاحية تدبير مخرجات الحوار الاجتماعي في دورة أبريل 2024، واتخاذ ما يلزم من قرارات في شأنه، دعا كل مكونات الشغيلة إلى المشاركة الوازنة والحضور بكثافة في تظاهرات فاتح ماي.

اقرأ أيضا

مزور يكشف خطة تنزيل البرنامج الوطني للاستثمار

كشف رياض مزور وزير الصناعة والتجارة، استراتيجية دعم المشاريع الاستثمارية. وأوضح مزور عبر صفحته الرسمية …

التقدم والاشتراكية يدعو الحكومة للتعجيل بحل ملف طلبة الطب والصيدلة

نَدد المكتب السياسي لحزب التقدم والاشتراكية، ما وصفه “بالموقف اللامبالي غير المفهوم من الحكومةُ، في …

أزيد من مليون و100 ألف عدد المستفيدين من الزيادة في الأجور

قال الوزير المكلف بالعلاقات مع البرلمان، الناطق الرسمي باسم الحكومة، مصطفى بايتاس، اليوم الخميس، إن عدد المستفيدين من الزيادة في الأجور، تفعيلا لمخرجات الحوار الاجتماعي، سيبلغ مليونا و127 ألف موظف. مشيراً إلى أن نتائج الحوار الاجتماعي تعكس حرص الحكومة على الالتزام بتعزيز الجانبين الحقوقي والاقتصادي، ومواكبتهما اجتماعيا من خلال أوراش وتدابير أصبح لها أثر لدى المواطنين.