الرئيسية / عالم المرأة / وحدك عزيزتي، اصنعي سعادتك
55a9ec53054b140fa3784d6b9508fcf5

وحدك عزيزتي، اصنعي سعادتك

هل صادف لك يومًا أن انفصلت عن الحبيب وكنت وحيدة لفترة ما؟ قد يكون معنى الوحدة مختلفًا من شخصٍ إلى آخر،
ولكن ما يتشابه في كلّ الحالات هو غياب شخصٍ تحبّه المرأة، تلجأ إليه حين تشعر بأنّها تريد الكلام، تنتظر رسائله ليل نهار، شخص يمكنها أن تتّكل عليه في كل الأمور. إنّ كلّ موسم من مواسم الحياة يحمل أمرًا جديدًا لنا كلّنا فإن كان مصيرك لفترة من الفترات هو أن تبقي وحيدة، يمكنك أن تكوني سعيدة بالرغم من ذلك.

إليك سبع طرق تبقيك فرحة جدًا.

1. ركّزي على تحسين نفسك
من دون الضغط الذي يأتي من أيّ علاقةٍ عاطفية، ثمّة فرصة لك لتحسّني نفسك، قوّتك، هداياك، مهاراتك وعناصر شخصيتك. إنّ إحدى الطرق التي تستطيعين بها أن تبقي سعيدة مع كونك وحيدة هي التركيز على نفسك وتحسين وضعك. حين يأتي الشخص المناسب يكون قد أتى ويتعرّف إليك بأبهى حللك.

2. لا تغاري من الآخرين
قد تشعرين بالغيرة حين ترين أصدقاءك وأفراد عائلتك سعداء في علاقاتهم العاطفية بينما أنت وحيدة، قد تشعرين بأنّك الوحيدة التي ليست مع شخصٍ آخر، ثمّة الكثير من الأشخاص الذين هم مثلك. حين تغارين من الآخرين ستخسرين كلّ تلك السعادة التي قد تستحقّينها ويدخلك في دوّامة لا تنتهي من الحزن.

3. استمتعي بحريّتك
إنّ حريّة القيام بكلّ ما تحبّين القيام به تقدَّر فقط حين لا تكونين مقيّدة بأحد. حين تكونين وحيدة، ستشعرين بأنّك حرّة، خطّطي لأيامك المقبلة، من المهمّ أن يكون هناك بعض الوقت لك وحدك، استمتعي إذًا بحريتك قدر ما تستطيعين.

4. قومي بأمور تسعدك
إنّ كونك وحيدة هو الوقت المناسب لك لتقومي بأمور لك وحدك. زيّني غرفة المعيشة وأنفقي المال أينما تشائين، سرّحي شعرك مثلًا أو افعلي كلّ ما تحبّين.

5. ابدئي هواية جديدة
هل أردت يومًا أن تبدئي هواية جديدة إلّا أنّك تريّثت لكثير من الأسباب؟ إنّه الوقت اليوم لتبدئي واحدة جديدة، شيئًا تركّزين عليه، تضعين أهدافك وتزيدين أمرًا لتجعلي حياتك أجمل.

6. قدّري حياتك في هذه المرحلة
في الكثير من الأحيان ننسى الأوقات الجميلة التي هي نصب أعيننا. بدلًا من أن تتمنّي لو أنّك في علاقة ما، خذي وقتًا لتقدّري الوضع الذي أنت فيه. في بعض الأحيان حين تتوقّفين عن التمنّي والركض وراء المستقبل، ستشعرين بالكثير من الفرح.

7. اعرفي أهميّة الوقت
إنّ الوقت هو كلّ شيء خاصّة حين يتعلّق الأمر بعلاقة رومانسية. قد تأخذين بعض الوقت لتنجذبي لأحدهم ولتجدي الشخص المناسب في الوقت المناسب. كوني صبورة إذًا واعرفي معنى الحياة.

اتمنّى أن تكون هذه النقاط قد ساعدتك لتبقي سعيدة حتّى لو كنت وحيدة. ارجعي الى الوراء وانظري الى حياتك وقولي لنفسك إنّ لديك الكثير من الأصدقاء وأفراد العائلة والكثير لتشكري الله عليك. أما بالنسبة للحب، فبالتأكيد سيحدث في وقته المناسب.