الرئيسية / عالم المرأة / أمراض الربيع..أسبابها وطرق علاجها
أمراض الربيع

أمراض الربيع..أسبابها وطرق علاجها

عادة ما تكون أمراض الربيع عبارة عن حساسية تزداد حدتها بشكل كبير مع تفتح الأزهار والنباتات وتطاير حبوب اللقاح والأتربة، والتي تسبب ردة فعل الجهاز المناعي ينتج عنه كثرة العطس واحمرار العينين والأنف والوجه والحكة، وأحيانا الاحساس بالإختناق.

ولكي تقي نفسك وأسرتك من الأمراض المرتبطة بفصل الربيع، يجب أن تلمي بأهمها وطرق الوقاية منها وعلاجها.

ستجدين فيما يلي كل ما يجب أن تعرفيه عن أمراض الربيع:

المزيد: هل تعانين من بثور الربيع ؟..5 طرق ستخلصك منها

-الرمد الربيعي:

هي حساسية مزمنة تصيب ملتحمة العين، وراثية وغير معدية. يظهر على المريض آلام واحمرار وحكة في العينين، الإحساس بالرمل داخل العين، الانزعاج من الضوء وعدم القدرة على مواجهة أشعة الشمس وغيرها.

لعلاجها، يجب الابتعاد عن لمس العين أو الحكة ووضع كمادات المياه الباردة على العين بفوطة ناعمة وتكرر عدة مرات يوميا. لا تنسي استخدام النظارات الشمسية وعدم استخدام العدسات اللاصقة والمكياج. إلى جانب الاهتمام براحة العين ونظافتها، وأخذ القسط المناسب من النوم من أجل صحة العين وسلامتها، تناول أدوية مضادات الهيستامي وقطرات تحتوي على الكورتيزون تحت إشراف الطبيب.

-حساسية الأنف:

هي عبارة عن التهاب في الأغشية المخاطية المبطنة للأنف. ومن أعراضها العطس، انسداد بالأنف، الحكة وسيلان الأنف، حرقة في الحنجرة، صداع وضعف حاسة الشم.

-الربو:

مرض مزمن يصيب الشعب الهوائية ويتميز بحدوث هجمات متقطعة من ضيق النفس الشديد مع الصفير. تشمل أعراضه، ضيق وصعوبة في التنفس، سعال مستمر وصعوبة في النفس مصحوبا بصوت صفير في حالة اشتداد النوبة وتسوء فترة الليل وضيق الصدر مع ألم.

يجب معرفة سبب الحساسية وحقن المريض بالأمصال المستخرجة من المادة المسببة. يمكن وضع قطرات مضادة للاحتقان وبعض أنواع البخاخات الموضعي للأنف، أو بخاخات تستخدم في علاج الربو لتوسيع الشعب الهوائية وتخفيف الاحتقان بها.

-الوقاية من أمراض الربيع:

يجب الابتعاد عن الحدائق والمزارع التي تنتشر بها الزهور وفروع النباتات الطويلة في فصل الربيع. كما أغلقي النوافذ وحافظي على النظافة لتقليل تراكم الغبار، إغسلي الجسم بصورة منتظمة وغيري أغطية الفراش باستمرار.

تفادي الاحتكاك المباشر مع الحيوانات الأليفة وتجنبي الأجواء الباردة مع الإكثار من الأطعمة الغنية بفيتامي سي والكالسيوم وذلك لمقاومة الزكام والأنفلونزا.