الرئيسية / عالم المرأة / للأمهات.. 4مشاكل تمنع الرضاعة الطبيعية
الرضاعة الطبيعية

للأمهات.. 4مشاكل تمنع الرضاعة الطبيعية

تجد بعض الأمهات الجدد صعوبة كبيرة في الرضاعة الطبيعية ، وتواجهن بعض المشاكل الصحية تمنعهن من رضاعة أطفالهن لأسباب عديدة أهمها عدم قدرتها على تصريف الحليب أو نذرته، مما قد يؤدي بالرضيع إلى العزوف عن الرضاعة فيما بعد.

اكتشفي فيما يلي أهم الأسباب التي تجعل الرضاعة الطبيعية صعبة، وكذا الحلول الممكنة للتغلب على المشكل:

المزيد: حل سريع للتخلص من تشققات “الثدي” أثناء الرضاعة

-احتقان الثدي: تحدث هذه المشكلة عادة بين اليوم الثاني والخامس بعد الولادة، والسبب الأكثر شيوعا لها عدم القدرة على إرضاع وتغذية الطفل من ثدي الأم، دون القدرة على تصريف الحليب الزائد الذي تم إنتاجه في الثدي.

من أهم علامات احتقان الثدي انتفاخه، وامتلاؤه، وثباته، ويكون مؤلما عند لمسه. لا يجب إهمال هذه المشكلة لأنها قد تجعل تغذية الطفل على الحليب الطبيعي صعبة بعد ذلك.

إذا لاحظت أن صدرك يتحول ليكون مشدودا وممتلئا حتى بعد إرضاع الطفل، عليك إفراز بعض الحليب بيديك أو عن طريق مضخة مخصصة لشفط حليب الثدي. هذه هي الطريقة الأسهل لمعالجة الاحتقان. إذا كنت تخشين أن يتسبب شفط حليب الثدي في تجويع الطفل في جلسة الرضاعة التالية خزّني الحليب جيداً ليتناوله الصغير في وجبته التالية.

-انسداد القنوات: تحدث هذه المشكلة عندما لا يكون إنتاج الحليب وشفطه من قبل الطفل بالسرعة نفسها، فيتسبب الحليب الزائد في انسداد القنوات أو الأنابيب. في هذه الحالة يتورّم الثدي ويصبح لمسه مؤلما، ويكون هناك تكتل في الثدي.

أي نوع من العدوى أثناء انسداد القنوات يؤدي إلى التهاب الثدي، وارتفاع الحرارة.

إذا لاحظت تورّم الثدي قومي بتدليكه أثناء الرضاعة، مع محاولة إجلاس الطفل في وضع مستقيم. يساعد تغيير وضعية الطفل أثناء الرضاعة على تخفيف هذه المشكلة.

-الحلمات المسطّحة: في بعض الحالات تكون حلمة الثدي مقلوبة أو مسطحة فلا يستطيع الطفل إشباع جوعه عن طريق الرضاعة الطبيعية، ويحدث احتقان للثدي نتيجة عدم تفريغ الحليب المخزّن داخله.

لحل مشكلة الحلمة المسطحة استخدمي حقنة بلاستيكية سعة 10 مل، وقومي بقطع فوهتها، وباستخدام مكبس الحقنة اسحبي الحلمة إلى الخارج لمدة دقيقة على الأقل. في بعض الحالات يتطلب الأمر إبراز الحلمة إلى الخارج قبل البدء في إرضاع الطفل.

-تشقق الحلمة: قرحة الحلمة التي تحدث نتيجة تشققها من المشاكل الشائعة نتيجة الرضاعة الطبيعية، خاصة أثناء الأسبوع الأول.

من الهام أن تواصلي الرضاعة الطبيعية على الرغم من الألم إذا كان التشقق بسيطا، خاصة أن حليب الثدي يساعد على علاج تشقق الحلمات والتئام الجروح في وقت قريب، عليك التأكد من الطبيب إذا ما كان سبب التشقق عدوى فطرية، واستخدام العلاجات الطبيعية المناسبة لتجنب تطوّر المشكلة وانتقال مرض القلاع الفموي إلى الطفل، يساعد تجنب غسل الحلمات بالصابون، وتجنب استخدام المراهم التي تتوفر دون وصفة طبية، الأفضل مراجعة الطبيب واستخدام الكريم أو المرهم المناسب.