الرئيسية / دولي / شرم الشيخ تستضيف غدا ندوة حول آفاق تشغيل المرأة العربية
23a22a764147aefde0d237ca4e6385c5

شرم الشيخ تستضيف غدا ندوة حول آفاق تشغيل المرأة العربية

 

تنطلق غدا الثلاثاء بمدينة شرم الشيخ الندوة القومية تحت عنوان: “آفاق تشغيل المرأة العربية ودورها فى تحقيق التنمية المتوازنة”، تحت رعاية منظمة العمل العربية والتي تستمر أعمالها على مدى 3 أيام.

يشارك فى الندوة وزارات العمل العربية ومنظمات أصحاب الأعمال والعمال وعضوات لجنة شؤون عمل المرأة العربية والمجالس الوطنية للمرأة فى الدول العربية.

كما يشارك اتحاد العام لغرف التجارة والصناعة والزراعة للبلاد العربية والإتحاد الدولى لنقابات العمال العرب والأمانة العامة لجامعة الدول العربية ومنظمة العمل الدولية وهيئة الأمم المتحدة وبرنامج الخليج العربى للتنمية وممثلو مؤسسات المجتمع المدنى المعينة بقضايا المرأة فى الدول العربية.

ويفتتح الندوة أحمد لقمان المدير العام لمنظمة العمل العربية، وفوزية شهاب الأمين العامة للجنة شئون عمل المرأة العربية.

وقال لقمان إن انعقاد الندوة يأتي فى إطار اهتمام المنظمة بقضايا التنمية الشاملة انطلاقا من أن التنمية ترتكز على حشد الطاقات البشرية دون تمييز بين النساء والرجال.

وأكد في السياق ذاته أن الندوة تسلط الضوء على الاهتمام بالمرأة وبدورها فى تنمية المجتمع، بحيث يصبح جزءا أساسيا فى عملية التنمية ذاتها، حيث أن  تقدم أى مجتمع مرتبط ارتباطا وثيقا بمدى تقدم النساء وقدرتهن على المشاركة فى التنمية الاقتصادية والاجتماعية، وبقضاء هذا المجتمع على كافة أشكال التمييز ضدهن.

وأشار إلي أن الندوة تهدف إعداد وتنفيذ خطوات منهجية لجمع البيانات وإعداد الإحصاءات وإجراء البحوث على المستوى الوطنى لتقييم وضع المرأة ودراسة حالتها والوقوف على المعوقات التى تعرقل مشاركتها الفاعلة فى مجالات التنمية.

كما تهدف إلي تعزيز قيم اللاعنف ورفع مستوى الوعى فى المجتمع بأهمية المرأة، ومدى التقدم الذى أحرزته الدول العربية فى تحقيقها للأهداف الإنمائية للألفية، خاصة فيما يتعلق بالقضاء على الفقر وتعميم التعليم والمساواة بين الجنسين.

يذكر أن الدورة الثانية عشر للجنة شئون عمل المرأة العربية التابعة لمنظمة العمل العربية تنعقد في نفس يوم بدء الندوة لمناقشة خطة عملها السنوية، بالإضافة الى دراسة بعض التقارير الهامة، منها التقرير العربى للإعاقة الصادرة تحت عنوان “النساء ذوات الإعاقة”، حيث أصدرت القمة العربية عام 2004 قرارا باعتماد الفترة من 2004-2013 عقدا عربيا للأشخاص ذوى الإعاقة كإطار عربى لتنسيق الجهود العربية المبذولة فى مجال رعاية وتأهيل وإدماج الأشخاص ذوى الإعاقة فى مجتمعاتهم.