الرئيسية / دولي / الأمن المصري يقوم بقتل 13 قياديا إخوانيا
2013072911012891460

الأمن المصري يقوم بقتل 13 قياديا إخوانيا

أكدت مصادر من جماعة الإخوان المسلمين بمصر مقتل 13 قياديا من الجماعة على يد قوات الشرطة ليلة أمس الأربعاء، بينما كانوا في اجتماع تنظيمي بمنزل في مدينة السادس من أكتوبر، من بينهم المحامي ناصر الحافي، عضو مجلس الشعب السابق عن الجماعة، وطاهر إسماعيل، وعبد الرحيم محمد، تقول المصادر.
ومن جهتها قالت مصادر أمنية إن قوات الشرطة المصرية قتلت تسعة “مسلحين” في مدينة السادس من أكتوبر في وقت مبكر الأربعاء، عندما اقتحمت وكراً كانوا يختبئون فيه؛ وأضافت أن السلطات تلقت معلومات تفيد بأنهم كانوا يخططون لشن هجوم.
وكان محمد منتصر المتحدث باسم الجماعة قد نفى حديث السلطات عن وقوع اشتباكات مع الأمن، وأن الضحايا كانو عزلا.
وقال بيان نشرته الجماعة على موقعها الرسمي إن عملية الاغتيال بحق قياداتها تحول له ما بعده، ويؤسس لمرحلة جديدة لا يمكن معها السيطرة على غضب القطاعات المظلومة المقهورة التي لن تقبل أن تموت في بيوتها وسط أهلها.
وبحسب البيان، فإن عملية الاغتيال تدفع بالأوضاع إلى منحنى شديد الخطورة يفخخ المشهد بالكامل، ويضع العالم أجمع أمام مسؤولياته تجاه ما تنجرف إليه الدولة المصرية.
ويأتي هذا الحادث بعد يوم واحد من وعيد السيسي للجماعات الإرهابية -التي يعتبر الإخوان في مصر جزءاً منها- بعد مقتل النائب العام المصري بانفجار سيارة مفخخة بالقاهرة.وفي اليوم الذي تعرض في الجيش هجمات من قبل تنظيم الدولة بسيناء، أودى بحياة أكثر من 80 جنديا.