الرئيسية / دولي / يهود أوروبا يدعون لتشريعات تجرم “معاداة السامية”
belgium-terror

يهود أوروبا يدعون لتشريعات تجرم “معاداة السامية”

ذكرت صحيفة “ذي غارديان” البريطانية أن قيادات يهودية أوروبية، مدعومة من رؤساء دول وحكومات سابقين، يعتزمون المطالبة بسن تشريعات أوروبية تجرم “معاداة السامية” في ظل تزايد الحديث عن عدم ارتياح يهود أوروبا في القارة العجوز واحتمال حدوث هجرة جماعية.
ويعد اليهود أقدم أقلية بأوروبا وتتعامل عدد من الحكومات الأوروبية بصرامة مع كل ما قد يصنف ضمن “معاداة السامية” بسبب ما تعرض له اليهود من إبادة على يد النازية خلال الحرب العالمية الثانية.
وأضافت الجريدة البريطانية أن فريقا من الخبراء القانونيين، مدعومين من قبل المجلس الأوروبي للتسامح والمصالحة، عملت طيلة ثلاث سنوات على صياغة مسودة من 12 صفحة، تسعى إلى تحويلها قانون في دول الاتحاد الأوروبي البالغ عددها 28.
وأشارت الصحيفة إلى أن المسودة تتضمن، إلى جانب تجريم “إنكار المحرقة” (الهولوكوست)، منع ارتداء النقاب وختان البنات والزواج القسري وتعدد الزوجات وتجريم رهاب الأجانب وتعزيز حقوق المرأة والمثليين.
بيد أن المشروع، وفي أعقاب هجمات باريس قبل أكثر من أسبوعين، يدعو إلى فرض تضييقات على حرية التعبير باسم التسامح وكذلك لدواع أمنية.
وأوضحت “ذي غارديان” أن فريق الخبراء ترأسه يورام دينشتان، وهو خبير في جرائم الحرب وأستاذ ورئيس سابق لجامعة تل أبيب.