الرئيسية / دولي / محاكمة رئيس الوزراء البرتغالي السابق بتهمة الفساد
Socrates

محاكمة رئيس الوزراء البرتغالي السابق بتهمة الفساد

يتابع رئيس الوزراء البرتغالي السابق جوزيه سقراطيس بتهمة الفساد والتهرب الضريبي.
هذا وتم وضع سقراطيس رهن الاعتقال الاحتياطي بعد تحقيق ماراثوني أجري معه بحسب ما أكده محاميه.
ويعيش الرأي العام البرتغالي على إيقاع الصدمة بعد متابعة سقراطيس بتهم ثقيلة، حيث بحث التحقيق في عمليات وتحويلات بنكية لأموال مجهولة المصدر تلقاها رئيس الوزراء السابق، حيث أن هاته الأموال لا توافق ما صرح به سقراطيس لمصالح الضرائب.
كما يبحث فريق التحقيق في اقتناء جوزيه سقراطيس لسيارة فاخرة بباريس يبلغ ثمنها 95 ألف أورو وكذلك استئجاره لشقة بثلاثة ملايين أورو في الوقت الذي يملك فيه شققا أخرى بالبرتغال.
محاكمة رئيس الوزراء البرتغالي السابق، والذي قاد البلاد ما بين 2001 و 2005، وضعت زملاءه في الحزب الاشتراكي في موقف محرج.
زعيم النواب الاشتراكيين بالبرلمان البرتغالي تخوف من أن تؤدي تبعات القضية إلى الإضرار بصورة البلاد داخليا وخارجيا.
هذا وأشارت صحيفة “لوموند” الفرنسية أنه ليست هذه القضية الأولى التي تحرك ضد جوزيه سقراطيس، مضيفة أن التاريخ سيسجل أنه أول رئيس وزراء سابق في البرتغال يتم وضعه وراء القبضان في هاته الديمقراطية الفتية.