الرئيسية / دولي / الرئيس التشيكي : على الشباب السوري محاربة “داعش” عوض الهجرة نحو أوروبا
ميلوس زيمان الرئيس التشيكي
ميلوس زيمان الرئيس التشيكي

الرئيس التشيكي : على الشباب السوري محاربة “داعش” عوض الهجرة نحو أوروبا

يبدو أن تزايد أعداد اللاجئين المتدفقين على دول القارة العجوز بات يثير حفيظة عدد من السياسيين، حيث أشار الرئيس التشيكي ميلوس زيمان أن بلاده قد تلجأ إلى استخدام الجيش من أجل حماية البلاد والحد من هذه التدفقات.
وفي تصريحاته لوكالة الأنباء التشيكية الرسمية “سي تي كا”، أكد زيمان، المعروف بمواقفه المناهضة للمهاجرين أنه “يتوجب على حلف شمال الأطلسي “الناتو” التدخل من أجل حماية حدود القارة الأوروبية من تدفقات المهاجرين وطالبي اللجوء” مضيفا أن “الجيش التشيكي سيقوم بالتدخل لحماية حدود البلاد قريبا، وأن المهاجرين سيعودون من الحدود التشيكية وفق اتفاقية دبلن”.
وفي ذات السياق، اعتبر زيمان أن “المقترح الأوروبي بإنشاء حرس حدود لا يمثل شيئاً” حيث علق على الأمر بسخرية قائلا ” إنه لأمر مضحك”.
واسترسل الرئيس التشيكي قائلا “أنا أدعم مشاركة قوات الناتو في حماية حدود الاتحاد الأوروبي، ويجب أن يكون متواجداً في أماكن أخرى مثل تواجده في أفغانستان”، واصفا اقتراح 1500 رجل بـ “الصورة الكاريكاتورية لحرس الحدود” حيث أن هذه المهمة لن تكتمل، حسب قوله، إلا بمشاركة قوات الدول الأعضاء في الناتو.

إقرأ أيضا: رئيس التشيك يغلق قصره في وجه السفير الأمريكي
وإلى ذلك، وصف زيمان التدفقات الحالية للاجئين بـ “غزو منظم” مطالبا الشباب القادم من كل من سوريا والعراق بـ “حمل السلاح” ومحاربة تنظيم الدولة الإسلامية عوض الهجرة نحو أوروبا.
هذا وتؤيد الحكومة التشيكية المقترح الأوروبي بضرورة تشديد الحماية على الحدود الأوروبية، وذلك من خلال نشر قوة مكونة من 1500 رجل.