الرئيسية / دولي / تظاهرات في إسبانيا تطالب بـ «الجمهورية»
1e8de021388d4e3a4cd6358dffd924fd

تظاهرات في إسبانيا تطالب بـ «الجمهورية»

قام المعارضون للملكية الذين يحشدون قواهم منذ تنازل الملك خوان كارلوس عن العرش لابنه، أمس السبت (7 يونيو/ حزيران 2014) بتظاهرات في مدريد وسائر أرجاء اسبانيا للمطالبة بعودة الجمهورية في وقت يستعد فيه الملك المقبل فيليبي السادس لأداء القسم.
ومنذ مساء الثاني من يونيو بعد ساعات قليلة من إعلان الملك خوان كارلوس (76 عاما) قراره التخلي عن العرش اجتاحت موجة جمهورية البلاد.
وهتف عشرات آلاف المتظاهرين «إسبانيا ستكون في الغد جمهورية»، وهم يلوحون بالعلم المثلث الألوان الأحمر والذهبي والبنفسجي، للجمهورية الإسبانية الثانية التي أعلنت في أبريل 1931 ثم اسقطتها دكتاتورية فرانكو في 1939 بعد ثلاث سنوات من الحرب الأهلية.
ودعت عشرات الأحزاب السياسية اليسارية ومنظمات للمواطنين الى تظاهرات جديدة للمطالبة بإجراء «استفتاء الآن» حول مستقبل الملكية.
في الاثناء يستعد ولي العهد الأمير فيليبي (46 عاماً) ليتربع على عرش إسبانيا خلفاً لوالده. وسيؤدي اليمين في 19 يونيو امام مجلسي البرلمان وفقا للتقليد الاسباني.
وقبل ذلك سيصوت مجلس النواب في 11 يونيو ثم مجلس الشيوخ على قانون يجيز تخلي خوان كارلوس عن العرش. والنتيجة محسومة سلفاً وخاصة أن الاحزاب المؤيدة للملكية على رأسها حزب اليمين الشعبي الحاكم في إسبانيا والحزب الاشتراكي القوة الأولى في المعارضة، تمثل أكثر من 80 في المئة من مقاعد البرلمان المنتخب في 2011.
وقال زعيمه بابلو ايغليسياس هذا الأسبوع «نريد إعطاء الكلمة للشعب. أين هي المشكلة في تنظيم استفتاء، وأين هي المشكلة في إعطاء الأسبان حق تقرير مستقبلهم».
وتضم الموجة الجمهورية بشكل خاص الشبان الذين لم يشهدوا اعتلاء خوان كارلوس العرش في 22 تنوفمبر 1975 بعد يومين من وفاة فرنشيسكو فرانكو، وسنوات الانتقال والموافقة عبر الاستفتاء في 1978 على الدستور الذي أسس إسبانيا الديمقراطية.