الرئيسية / دولي / ملصقات في باريس تسخر من بشار الأسد

ملصقات في باريس تسخر من بشار الأسد

بمناسبة بدء الانتخابات الرئاسية في سوريا، اكتشف عدد من سكان العاصمة الفرنسية صباح اليوم، ملصقات قدمت الرئيس السوري بشار الأسد بلباسه العسكري وخلفه الدمار وعبارات بالفرنسية تعني “أمل سوريا” و”بشار الأسد”، ورمي عليها سائل أحمر يرمز إلى دماء عشرات آلاف السوريين الذين قتلوا على أيدي نظام الأسد وأعوانه وفي ذلك رسالة سخرية من الانتخابات الرئاسية في سوريا.
وأعلنت مجموعة ناشطين من فنانين سوريين وفرنسيين، تطلق على نفسها اسم “أمل سوريا” في صفحة على شبكة الإنترنت مسؤوليتها عن هذه الملصقات التي قدمتها على أنها “نكتة تتماشى مع نكتة ما يسمّى الانتخابات السورية”، وفق ماتناقلته وكالات الأنباء الأجنبية.
وظهر الناشطون وهم المصوّر الفرنسي فلوريان سيريكس والفنان السوري دينو أحمد علي والإعلامي السوري عمّار عبدربّه على محطة “اي تيلي” الفرنسية وهم يضعون الملصقات في شوارع باريس ومنها جادة الشانزيليزيه الشهيرة وعلى ضفاف نهر السين بالقرب من برج ايفل.
والطريف في الموضوع أن عددا من الذين اكتشفوا الملصق ظنّوا أنه من فعل أنصار بشار الأسد في العاصمة الفرنسية ولم يفهموا الروح المرحة الموجودة في الملصق.
وكان منظمو هذه العملية أصروا في بياناتهم على الإنترنت على خفة الروح في رسالتهم قائلين “إن من الصعب التعامل مع هذا الانتخاب بشكل جدي، والطريقة الأنسب للوصول الى قلب الباريسيين ولفت نظرهم إلى ما يجري في سوريا من جرائم وتوقيف وتعذيب وسجن معارضين”.