الرئيسية / دولي / حماس تنتقد الاتفاق الأردني الإسرائيلي بخصوص الأقصى
الاتفاق الأردني الإسرائيلي

حماس تنتقد الاتفاق الأردني الإسرائيلي بخصوص الأقصى

عبرت حركة المقاومة الإسلامية “حماس” عن انتقادها لتصريحات وزير الخارجية الأمريكي جون كيري، والتي أعلن من خلالها عن اتفاق أردني إسرائيلي يمنح المسلمين حق الصلاة في الأقصى وغيرهم زيارته، معتبرة أن ذلك سيكرس إخضاع المسجد للسيطرة الإسرائيلية.

ووصفت الحركة الاتفاق بـ “المحاولة الخبيثة” التي يسعى من ورائها رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو، بتواطؤ أمريكي، فرض سيطرته الكاملة على المسجد الأقصى.

وأضافت حماس أن الاتفاق سيضع حق المسلمين في الصلاة داخل الأقصى، وحق غير المسلمين في زيارته على قدم مساواة، مشيرة إلى أن ذلك أمر “هزلي وفارغ المضمون ومحاولة لإعادة لتجميل المشروع التهويدي”.

وأكدت الحركة أن الفلسطينيين ليسوا في حاجة إلى إذن من إسرائيل لدخول الأقصى والصلاة فيه، مضيفة “هذا هو حقنا المقدس وسندافع عنه مهما كلفنا الثمن”.

هذا وسن الاتفاق الثنائي على التزام إسرائيل بمراقبة المسجد الأقصى عن طريق وضع كاميرات مراقبة على مدار 24 ساعة، في وقت أبدى الجانب الإسرائيلي موافقته شريطة أن يطبق سياسة تمكن المسلمين من الصلاة داخل المسجد وغير المسلمين بزيارته فقط.

وفي نفس السياق، قال الخبير في الشؤون الإسرائيلية صالح النعامي، ان وضع كاميرات مراقبة على مدار اليوم داخل المسجد الأقصى، سيعزز قبضة إسرائيل وسيطرتها على المسجد، مضيفا أن الاتفاق مجرد “غطاء لمخطط التقسيم الزماني للمسجد الأقصى”.

ويأتي الاتفاق على خلفية تزايد موجة المواجهات التي تعرفها الأراضي المحتلة منذ مطلع شهر أكتوبر الجاري، بين الفلسطينيين وقوات الاحتلال، والتي أدت إلى استشهاد العشرات من الفلسطينيين.

إقرأ أيضا:القدس تتحول إلى ثكنة عسكرية إسرائيلية تأهبا ليوم الغضب الفلسطيني