الرئيسية / سلايد شو / فاتح ماي في الرباط: النقابات غاضبة من أداء حكومة بنكيران
فاتح ماي
من استعراضات فاتح ماي في الرباط

فاتح ماي في الرباط: النقابات غاضبة من أداء حكومة بنكيران

في الساعات الأولى لصباح اليوم الأحد، وتحت سماء صافية، وشمس ربيعية مشرقة، بدت شوارع الرباط هادئة وعادية، رغم أن اليوم هو فاتح ماي ولم تدب فيها الحركة إلا حوالي الساعة التاسعة، بتوافد عدد من الوفود المنتمية لمختلف التنظيمات النقابية، وشروعها في القيام بآخر اللمسات على منصاتها، المتوزعة في  وسط المدينة.

وقد كان لافتا للانتباه، أن أول من أطل في شارع الحسن الثاني، هو موكب للاتحاد الوطني للشغل بالمغرب، المنضوي تحت لواء حزب العدالة والتنمية، قائد الائتلاف الحكومي الحالي، مرددا بعض الشعارات والهتافات بنوع من الحماس، وقد اختار زعيم الحزب ورئيس الحكومة الظهور في المدينة العمالية الدار البيضاء.

للمزيد: بن كيران يحضر احتفالات “فاتح ماي” بعد فشل الحوار مع النقابات

لكن المسيرة  الحقيقية لم تبدأ إلا مع انطلاق استعراض الاتحاد المغربي للشغل، أقدم تنظيم نقابي في المغرب، بمشاركة رمزية لكل الفئات المهنية العاملة في مختلف القطاعات، بما في ذلك مساهمة لليد العاملة الأسيوية، وأغلبها من العناصر النسوية، التي تشتغل عادة في المنازل وفي مجال الخدمات الأخرى.

المهاجرون الأفارقة بدورهم، كان لهم حضور ملفت للنظر، أكدوا من خلال تصريحاتهم  أن تسوية أوضاعهم، وتمكينهم من أوراق الإقامة، ليست كافية من أجل إدماجهم بكيفية أوسع وأشمل، معتبرين أنهم يشكلون قيمة مضافة لقطاع الشغل في المملكة.

وفي الوقت الذي كان فيه الصحافيون ينتظرون حضور السيد الياس العماري، الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة، إلى منصة المنظمة الديمقراطية للشغل، في ساحة  باب الأحد، قلب العاصمة السياسية، على بعد خطوات قليلة من مقر حزب الاستقلال،  لإلقاء كلمة فاتح ماي، جاء عوضا عنه،  السيد عزيز بنعزوز،   رئيس فريق حزب  “الجرار” بمجلس المستشارين، الغرفة الثانية للبرلمان، الذي انتقد سياسة الحكومة في المجال الاجتماعي بأسلوب لايخلو من حدة.

وبدوره قال السيد علي لطفي، الكاتب العام للمنظمة الديمقراطية للشغل، في تصريح لموقع ” مشاهد24″ ،إن حكومة  السيد عبد الإله بنكيران، لم تقدم اي شيء يستحق الذكر، لفائدة الشغيلة، بل إنها في نظره أجهزت على العديد من المكتسبات الاجتماعية.

الاتحاد العام للشغالين في المغرب، الذراع النقابي لحزب الاستقلال، بدا هو الآخر من خلال كلمته بالمناسبة، غير راض نهائيا على أداء  الحكومة، محملا إياها مسؤولية تعثر ملف الحوار الاجتماعي.

وقد أجمعت كل التصريحات التي سجلها ميكروفون موقع ” مشاهد24″، خلال مسيرات فاتح ماي، عبر شوارع الرباط،  وسينشرها تباعا  في خانة ” “مشاهد تي في” على انتقاد سياسة الحكومة، بصيغة احتجاجية، تتسم بتسجيل  الغضب من تدبيرها للملف الاجتماعي، وعدم تجاوبها مع  لائحة المطالب النقابية، وعلى رأسها الزيادة في الأجور، وتكريس الحريات النقابية، ومعالجة ملف التقاعد وفق مقاربة تشاركية تأخذ بعين الاعتبار مصالح الفئات الشغيلة، سواء في القطاع العام، أو القطاع الخاص.

ولم يكن استعراض فاتح في الرباط، وقفا على المركزيات النقابية والفئات الشغيلة في المغرب، بل امتد ليشمل أيضا ” حركة المعطلين في الرباط”، التي طالبت بحقها في الشغل، مذكرة باستقلاليتها عن أي عن جهة نقابية أو سياسية، ومشيرة في نفس الوقت إلى أن تسيقيات المعطلين، رابطت أزيد من خمس سنوات بشوراع الرباط دون حوار، تعرض خلالها بعض مناضليها للاعتقال، والبعض للمتابعة في حالة سراح.

وبخلاف السنوات السابقة، بدت أرصفة الشوارع، وشرفات المنازل، شبه خالية تقريبا من السكان الذين ألفوا متابعة استعراضات  فاتح ماي،  التي مرت  هذا العام في أجواء عادية جدا.

يذكر أن بعض  التنظيمات النقابية أعلنت من قبل عن مقاطعتها للاحتفال بعيد العمال في المغرب، كشكل من أشكال الاحتجاج على تعامل الحكومة مع ملف الحوار الاجتماعي، علما أن السيد عبد السلام الصديقي، وزير التشغيل والتكوين المهني، كان قد ألقى خطابا بمناسبة فاتح ماي، قال فيه إن عدة مكاسب اجتماعية تحققت لفائدة الشغيلة في المغرب.

روابط ذات صلة: الصديقي : حريصون على تحسين أوضاع الشغيلة في المغرب