الرئيسية / رياضة / سفيان بوفال يسعد المغاربة ويصدم الفرنسيين
جائزة

سفيان بوفال يسعد المغاربة ويصدم الفرنسيين

بعدما كان قريبا من حمل قميص المنتخب الفرنسي، حسم الدولي المغربي سفيان بوفال مستقبله الكروي مع المنتخب الوطني المغربي، مؤكدا موافقته اللعب تحت قيادة المدرب الفرنسي هيرفي رونار.

وأكدت الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم على أن الناخب الوطني هيرفي رونار ورئيس الجامعة فوزي لقجع قاما بزيارة للاعب بوفال، وقد توصلا إلى اتفاق مع مهاجم فريق ليل الفرنسي، لكي يكون حاضرا رفقة المنتخب المغربي في المباريات القادمة.

وأبرزت الجامعة أن بوفال سيكون حاضرا رفقة المنتخب المغربي في المواجهة المزدوجة أمام منتخب الرأس الأخضر، التي ستقام ذهابا يوم 26 مارس الحالي بالعاصمة برايا، ثم إيابا يوم 29 من نفس الشهر بملعب مراكش، ضمن تصفيات كأس افريقيا للأمم 2017.

ومن المنتظر أن تفرج الجامعة الملكية عن القائمة النهائية للمنتخب الوطني مساء اليوم، والتي من المنتظر أن تعرف غياب عدة لاعبين بارزين، بالاضافة إلى تواجد عناصر جديدة مثل أسامة طنان وخالد بوطيب ورومان سايس.

وكان مدرب المنتخب الفرنسي ديدي ديشامب يحاول منذ مدة طويلة إقناع اللاعب المغربي سفيان بوفاللحمل قميص المنتخب الفرنسي، المقبل على مشاركة مهمة في  نهائيات كأس أوروبا التي ستنظم بفرنسا في الصيف المقبل.

وبهذا القرار يكون بوفال قد حسم مستقبله الكروي مع المنتخب المغربي، ليكون إضافة جديدة لتشكيلة رونار التي من المنتظر أن تعرف تواجد أفضل المواهب المغربية الممارسة في الدوريات الأوروبية.

إقرأ أيضا : قضية الزاكي مع الجامعة تعقد مهمة رونار أمام الرأس الأخضر !