الرئيسية / المغرب الكبير / الغموض ما يزال يلف قضية تصفية صحفيين تونسيين في ليبيا
2 Journalistes Tunisiens

الغموض ما يزال يلف قضية تصفية صحفيين تونسيين في ليبيا

ما تزال تونس تحبس أنفاسها بعد صدور بيان منسوب إلى موالين لتنظيم “الدولة الإسلامية” (داعش) في ليبيا يعلن فيه تصفية الصحفيين التونسيين سفيان الشورابي وندير الكتاري، المحتجزين في ليبيا منذ أشهر.
وتم يوم أمس الخميس تداول البيان الذي يتحدث عن تصفية الصحفيين التونسيين تطبيقا “لشرع الله” كما يقول البيان.
وأرفق البيان بصورة غير واضحة لرجل تتم تصفيته بيد أن مواقع تونسية اعتبرت أنه من الصعب تحديد هوية الشخص الموجود في الصورة.
إلى ذلك، اعتبر رئيس النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين، ناجي البغوري، أن إعدام الشورابي والكتاري ما زال يدخل لحد الساعة في صنف الإشاعة مادام لم يتم بعد تأكيد الخبر.