الرئيسية / المغرب الكبير / “نداء تونس” يعلن بلوغ أغلبية برلمانية تؤهله تشكيل حكومة بدون النهضة
436x328_62584_148993

“نداء تونس” يعلن بلوغ أغلبية برلمانية تؤهله تشكيل حكومة بدون النهضة

أكد حزب نداء تونس الفائز في الانتخابات التشريعية، والذي يرأسه المرشح للدور الثاني للانتخابات الرئاسية الباجي قائد السبسي، أنه أصبح يحظى بأغلبية برلمانية تؤهله تشكيل الحكومة القادمة دون التحالف مع حركة النهضة الإسلامية.

قال حزب “نداء تونس” الفائز بالانتخابات التشريعية التونسية الأخيرة أنه أصبح يحظى بأغلبية برلمانية تؤهله تشكيل الحكومة الجديدة من دون أن يضطر للتحالف مع حركة النهضة الإسلامية التي حلت ثانية في الانتخابات التشريعية.
وأكد الطيب البكوش أمين عام نداء تونس في تصريح الجمعة لإذاعة “شمس إف إم” الخاصة إن حزبه أصبح يحظى بأغلبية “تتراوح بين 115 و120” من إجمالي مقاعد البرلمان الـ217، أي أكثر من الأغلبية اللازمة قانونا لتشكيل الحكومة، وهي 109 مقاعد.
الناطق الرسمي باسم “الجبهة الشعبية” حمة الهمامي يدعو إلى عدم التصويت للمنصف المرزوقي 12/12/2014
وأفاد أن نداء تونس (86 مقعدا) تمكن من بلوغ هذه الأغلبية بفضل “مساندة” أحزاب “الاتحاد الوطني الحر” (16 مقعدا) و”آفاق تونس” (8 مقاعد) و”المبادرة” (3 مقاعد) وأيضا مستقلين ممثلين في البرلمان.
وتابع أن نداء تونس لن يشرك حركة النهضة (69 مقعدا) في الحكومة القادمة التي منحها دستور تونس الجديد صلاحيات واسعة مقابل صلاحيات محدودة لرئيس الجمهورية.
واعتبر البكوش أن حركة النهضة “اختارت أن تكون في المعارضة لأنها اختارت رئاسة لجنة المالية” في البرلمان المنبثق عن الانتخابات التشريعية التي أجريت يوم 26 أكتوبر/تشرين الأول الماضي.
وقال إن الحركة “أصرّت على رئاسة لجنة المالية، ومعروف في التقاليد البرلمانية أن الذي يرأس لجنة المالية هو الحزب المعارض يعني الحزب الثاني، والنهضة هي الحزب الثاني (في البرلمان)، وقد اختارت أن ترأس هذه اللجنة يعني أنها اختارت أن تبقى في المعارضة”.
وتابع “لن يكون هناك تحالف (مع حركة النهضة) ولا مشاركة (للحركة) في الحكومة القادمة”.
ويفترض أن يعلن نداء تونس عن تشكيلة الحكومة بعد نتائج الدورة الثانية للانتخابات الرئاسية المقررة يوم 21 ديسمبر/كانون الأول.
ويتنافس في هذه الانتخابات الرئيس المنتهية ولايته محمد المنصف المرزوقي (69 عاما) والباجي قائد السبسي (88 عاما) مؤسس ورئيس حزب نداء تونس.