الرئيسية / المغرب الكبير / الرئيس التونسي يأمر بفتح حدوده للمصرين العالقين بليبيا
4cf5d33158705cab5f2a3376fbb9d102

الرئيس التونسي يأمر بفتح حدوده للمصرين العالقين بليبيا

 تم اليوم تعليق نشاط معبر راس جدير جزئيا كإجراء وقائي ازاء حالة الفوضى التي يشهدها المعبر على اثر توافد أعداد كبيرة من الوافدين من القطر الليبي هربا من الاوضاع الامنية المتفجرة بهذا البلد ومحاولاتهم العبور بالقوة نحو التراب التونسي.
وأوضح مصدر أمنى لمراسلة وكالة الأنباء التونسية بالجهة أن قرار تعليق نشاط المعبر جاء على اثر محاولات اقتحامه بالقوة من قبل الوافدين من ليبيا من جنسيات مختلفة سيما من المصريين.
وأكد المصدر أن اجراء تعليق نشاط المعبر يهم الوافدين من ليبيا نحو تونس فحسب اذ يسمح للمغادرين من التراب التونسي نحو ليبيا بالعبور .
يذكر أن رئيس منطقة الامن الوطني ببن قردان أصيب الجمعة برصاصة طائشة على مستوى الساق مصدرها الجانب الليبي  وذلك خلال محاولة اقتحام بالقوة باتجاه التراب التونسي قام بها عدد من أفراد الجاليات الاجنبية الفارين من الاوضاع المتفجرة بليبيا والمقدر عددهم بأكثر من 6 الاف شخص  وفق ما ذكره مكتب الاعلام والاتصال بوزارة الداخلية.
وكان مهدي جمعة الرئيس المتونسي المؤقت وقال في اتصال هاتفي مع رئيس مجلس الوزراء المصري إبراهيم محلب امس، إن بلاده سوف تستمر في فتح حدودها مع ليبيا بصفة استثنائية لعبور المواطنين المصريين المتواجدين على الجانب الليبي من الحدود مرعاة للعلاقات الأخوية التي تجمع بين البلدين والشعبين الشقيقين.
وكان محلب أجرى امس اتصالاً هاتفياً مع نظيره التونسي مهدي جمعة، قدم خلاله الشكر على التسهيلات التي يقدمها الجانب التونسي لتسهيل عبور المصريين الراغبين في العودة إلى أرض الوطن، حسب ما أورد بيان أصدره مجلس الوزراء المصري.