الرئيسية / المغرب الكبير / الجزائر: تحسين ظروف عودة المهاجرين إلى أرض الوطن
bf9d7bcd5646829008b9ad63ea0a8eb8

الجزائر: تحسين ظروف عودة المهاجرين إلى أرض الوطن

صرح المدير العام للجالية الوطنية المقيمة في الخارج بوزارة الشؤون الخارجية حسين مغار يوم أمس الخميس، أن تحسين ظروف الدخول الى أرض الوطن بالنسبة للجالية الجزائرية المقيمة في الخارج لاسيما خلال فصل الصيف يشكل ” انشغالا” بالنسبة للسلطات العمومية.
و خلال لقائه مع الصحافة أكد مغار أن “دخول الجالية الجزائرية المقيمة في الخارج الى أرض الوطن خلال فصل الصيف يبقى يمثل انشغال السلطات التي توفر الظروف التي تسمح بالتحسن المتواصل لاستقبال و معاملة هؤلاء الرعايا على مستوى المنشآت المرفئية للبلد”.
كما أشارالمدير إلى أن اجراءات نزول المسافرين على مستوى مصالح الشرطة و الجمارك تم تبسيطها بفضل الغاء بطاقة الشرطة و البطاقة الخاصة بالسيارات على مستوى الموانئ.
من جهة أخرى تحدث نفس المسؤول عن تدعيم فرق الملاحة داخل السفن من أجل اتمام على مستواها الاجراءات الجمركة و التأمين و كذا انشاء على مستوى الموانئ أروقة للعائلات و الاشخاص المسنين و المعاقين.
و فيما يتعلق بتخفيف و تبسيط اجراءات التسيير القنصلي صرح مغار أن ادراج الاعلام الآلي في مجال التسيير القنصلي لاسيما بمصلحة جوازات السفر والتصديق والترقيم القنصلي) سمحت ايضا بالمعالجة السريعة” و”العاجلة” للملفات التي قدمها المواطنون.
في نفس السياق اشار المتحدث الى أن هذه المعالجة السريعة تتم بفضل اعتماد اجراء جديد ناجع في مجال التسيير القنصلي مشيرا الى انشاء رابط الكتروني بين وزارة الشؤون الخارجية و وزارة الدفاع الوطني من أجل تقليص آجال معالجة ملفات الرعايا المعنيين بالخدمة الوطنية.
من جهة أخرى تحدث ذات المسؤول عن تقليص الوثائق المكونة للملفات الادارية المتعلقة بالترقيم و بتسليم الوثائق القنصلية. وعلى صعيد آخر صرح السيد مغار أن دائرته الوزارية طلبت من مختلف القنصليات باعادة تنظيم مواقيت العمل و غلق المراكز بفرنسا من خلال الشروع في اعادة توزيع موظفيها على مجموعتي عمل ب 7 ساعات عمل متتالية.